بلدية عجمان تعلن بدء بيع 322 سيارة مهملة بالمزاد العلني

أعلنت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان عن بدء بيع السيارات المهملة التي قامت بحصرها في الإمارة بالمزاد العلني بعد أن أمهلت أصحابها لإزالتها وفق الشروط القانونية لطرح المزادات العلنية.

وعقد قطاع الخدمات المساندة بالدائرة اجتماعاً اليوم للبت في بيع 322 سيارة كمرحلة أولى من ضمن 966 سيارة تمت إزالتها من مختلف الأحياء والمناطق داخل الإمارة حفاظاً على البيئة وحرصاً من الدائرة على عدم تشويهها بمركبات مهملة منذ فترات طويلة.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة، رئيس لجنة المركبات المهملة والمضبوطة بالدائرة، علي محمد خليفة المويجعي، ضرورة البدء بطرح عطاء البيع بالمزاد العلني لهذه السيارات، مشيراً إلى أهمية تبسيط الإجراءات على الشركات المتخصصة بذلك وتشجيعهم للإقبال على شرائها والتسهيل عليهم في توريدها من موقعها في مجمع عجمان الخدمي في منطقة الزهراء ليصار إلى تحويلها لشركاتهم في حال إرساء المزاد العلني علي أي منهم.

وقال إن هذا الإجراء جاء بتوجيه من الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، وحرصه على البيئة وسعيه لجعل إمارة عجمان وجهة سياحية جاذبة بمنظرها الجمالي النظيف الذي يعكس رقي وحضارة أهلها ودورهم الريادي في ذلك.

ودعا المويجعي أعضاء لجنة المزايدات وبيع لمركبات المهملة والمضبوطة إلى ضرورة اتخاذ التدابير المناسبة لسرعة التخلص منها وبيعها بالمزاد العلني ونشر إعلانات بالصحف المحلية وتسويقها عبر الموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي وعبر قنوات التواصل مع المتعاملين من أصحاب الشركات والتراخيص الاقتصادية في الإمارة.

طباعة