«زايد للإسكان» توقّع ‬4 مذكرات تعاون مع شركات وساطة عقارية

المذكرات توفر خدمات سكنية. تصوير: باتريك كاستيلو

وقّع برنامج الشيخ زايد للإسكان أربع مذكرات تعاون مع شركات وساطة عقارية، من شأنها تمكين المواطنين الحاصلين على المساعدات السكنية من البرنامج من بناء مساكن وفق معايير بيئية وإنشائية متميزة وبأسرع وأفضل صورة ممكنة، وذلك عن طريق التعاون مع شركات القطاع الخاص المتمثلة بشركات الوساطة العقارية في الدولة.

وأكد المدير التنفيذي للشؤون الهندسية والإسكان المهندس عبدالله خميس الخديم، أن المذكرات تهدف إلى إيجاد أفق للتعاون البناء بين المواطن المستفيد من المساعدة المالية التي يقدمها البرنامج وشركات الوساطة التي تقوم بتوفير مجموعة من الخيارات التي تتناسب وقدرات المستفيدين المالية عن طريق تقديم مسكن مناسب وملائم، ويقع في بيئة راقية، يلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم عن طريق إتاحة الفرصة لهم بالاختيار والمقارنة بين أكبر عدد من المساكن، وتحقيق الاستفادة القصوى من مبلغ المساعدة المالية.

وأشار إلى أن بنود المذكرات تنص على أن توفر شركات الوساطة مجموعة من الخدمات، تشمل تقديم عروض لمساكن تناسب الأسر المواطنة، كالفلل والشقق، وتقديم عروض لقطع أراضٍ يمكن الاستفادة منها لبناء مسكن مناسب، وأن يراعى في المسكن المعروض أن يقع في بيئة أو منطقة مناسبة لسكن الأسرة المواطنة، وألا يكون انقضى منذ تاريخ إنشائه مدة تزيد على خمس سنوات، وأن يقع في منطقة تتوافر فيها الخدمات الرئيسة، ويجب أن يكون العرض المقدم للسكن متكاملاً وموضحاً فيه موقع السكن ومساحته وسنة الإنشاء والبيئة المحيطة به وأية تفاصيل أخرى مهمة مؤثرة، مع إرفاق صورة ضوئية للمسكن من الداخل والخارج والبيئة المحيطة به، وتقديم المستندات والضمانات المطلوبة لإتمام عملية بيع المسكن، طبقاً لأنظمة الجهات المحلية المختصة ومتطلبات البرنامج، كما تحدد نسبة ربح المكاتب وقت توقيع الاتفاقية بين الطرفين.

وأضاف أنه إلى جانب ذلك تقوم المكاتب بأعمال الوساطة، بما يضمن ويحفظ حقوق الحاصلين على المساعدة المالية من البرنامج، وتقديم المساعدة الواجبة لهم لإتمام عملية الشراء، وأن تكون أولوية شراء المسكن عند التزاحم على الشراء للمستفيدين من المساعدة المالية.

وقال إن المكاتب ستقدم كذلك عروضها متى توافر لديها المسكن المناسب، مع توفير كشف نصف سنوي أو متى ما طلب البرنامج أسماء الحاصلين على المساعدات المالية، الذين استفادوا من الخدمة المقدمة من قبلهم، كما سيقدم البرنامج مزايا لشركات الوساطة المبرم معها الاتفاقية، وذلك عن طريق حصولهم على فرصة الإعلان عن الشركة في المجلة التي يصدرها البرنامج، وذلك من دون مقابل مالي، إضافة إلى الإعلان عنها في الموقع الإلكتروني للبرنامج.

وأشار إلى أن الاتفاقية تقضي بالإعلان للشركات في الملتقيات والفعاليات التي يعقدها البرنامج، ودعوتها لحضور بعض الدورات والندوات التخصصية التي يعقدها البرنامج، وإمكانية توزيع وعرض الكتيبات الترويجية الخاصة بالشركات في كل فروع البرنامج، وذلك بعد أخذ الموافقة من البرنامج على كتيب العرض، وإمكانية المشاركة في المعارض التخصصية التي يقيمها البرنامج.

وقع المذكرة مع البرنامج شركات أم القيوين للتطوير العقاري، ومؤسسة الجودة العقارية، والأصالة للوساطة العقارية، واليوسف للعقارات.

وأكد الخديم أن مذكرة التفاهم التي يبرمها البرنامج مع شركات الوساطة العقارية الخاصة في الدولة من شأنها التسهيل على المواطنين المستفيدين من المساعدة المالية، واستغلال المساعدة المالية بالشكل الأمثل، وذلك عن طريق توفير خيارات متعددة تتلاءم مع قدرات المستفيدين المالية، وتوفر لهم الاستقرار السكني الذي يطمحون إليه.

طباعة