«الإمارات لقيادة السيارات» تنقل خبراتها إلى 53 مدرسة سعودية

زارت مجموعة منتدبة من رابطة مدارس تعليم قيادة السيارات في المملكة العربية السعودية شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، للوقوف على أحدث الطرق التدريبية المتبعة في التوعية المرورية، وتعليم القيادة، وتالياً تطبيقها داخل مدارسها.

واتفق الجانبان على أن تكون شركة الإمارات بمثابة استشاري لإجراء دراسات الجدوى، وتطوير أساليب تعليم قيادة السيارات في 53 مدرسة تمثلها شركة دلة السعودية، ووضع مناهج التعليم النظري المناسبة التي تتبع أفضل المعايير العالمية.

واطلع الوفد على أساليب التدريب النظري المتبعة، والتدريب العملي بمراحله كافة، إضافة إلى أساليب الفحص والتقييم، مروراً بأنظمة محاكاة الواقع التي تستخدمها الشركة للوصول إلى أعلى مستويات التدريب، وإيصال المعلومة إلى العملاء. وأكد المدير العام لشركة الإمارات، الدكتور جهاد سبيتة، استعداد الشركة لنشر الخبرات المتراكمة بشكل مكثف منذ تأسيسها عام 2000 لكل من يحتاج إلى الدعم والتطوير، وفي مجال التوعية المرورية وتعليم أسس القيادة السليمة. وأشار سبيتة إلى أن الترحيب بنشر خبرات الشركة ينطلق من رؤيتها وطموحها إلى تقديم خدمات تدريب السائقين وفق أعلى مستويات الجودة، لتكون مثالاً يحتذى به في مجال السلامة المرورية على الطرق والقيادة في منطقة الشرق الأوسط كلها. حضر الاجتماع عن شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات عضو مجلس الإدارة خالد بالعمى، وعن شركة دلة المدير العام للمجموعة العربية للتنمية والاستثمار، الدكتور مغفور عبدالله آل بشر، ومدير مدرسة دلة لتعليم قيادة السيارات سعد فهد المتعب.

وأكد آل بشر حرص شركة دلة على التعاون مع شركة الإمارات، لاسيما أن وزارة الداخلية وجميع الجهات المعنية أشادت بكفاءة شركة الإمارات في مجال تطوير أساليب التدريب بشقيه النظري والعملي، فضلاً عن دعم الوزارة التعاون بين الجانبين من خلال تقديم جميع التسهيلات اللازمة، للاستفادة من خبرات شركة الإمارات.

طباعة