موردون يرفعون سعر السكر إلى 172 درهماً للكيس

قال نائب المدير العام لجمعية الاتحاد التعاونية، إبراهيم عبدالله البحر، إن «شركات توريد سكر للأسواق المحلية، فرضت زيادة سعرية على عبوات السكر المختلفة، لأسباب أرجعوها إلى تغير في أسعار التوريد العالمية».

وأضاف لـ «الإمارات اليوم» أن «سعر كيس السكر فئة 50 كيلوغراماً، والمورد إلى منافذ الجمعية، ارتفع إلى 172 درهماً، بعد أن كان 159 درهماً». وأوضح أن «إدارة الجمعية امتصت الزيادات الأخيرة، ولم تفرضها، أو تضفها إلى العبوات الصغيرة التي يتم تعبئتها من قبل الجمعية من فئتي خمسة وعشرة كيلوغرامات، حتى لا يتحمل المستهلك تلك الزيادة في ظل توجه الجمعية إلى بيع السكر بهامش ربح يراوح بين 3 و4٪، لتقترب من تغطية تكاليف التوريد، وعلى اعتبار أن السكر من السلع الأساسية للمستهلكين».

طباعة