العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    افتتحه منصور بن محمد وأحمد بن سعيد لتعزيز السفر الدولي الآمن

    مطار دبي يدشن أحدث مختبر لتحليل عينات الـ «PCR»

    منصور بن محمد وأحمد بن سعيد خلال افتتاح المختبر. من المصدر

    اتخذت دبي خطوة كبيرة ضمن جهودها لتعزيز السفر الدولي الآمن، وتسريع تعافي قطاع السفر، مع الافتتاح الرسمي لواحد من أكبر وأحدث المختبرات لتحليل عينات الـ«PCR» في مطار دبي الدولي، أمس.

    وافتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مطارات دبي، المختبر الحديث، نتيجة التعاون الوثيق بين مطارات دبي وهيئة الصحة في دبي، وشركة «بيور هيلث».

    ويقع المختبر، الذي تبلغ مساحته 20 ألف قدم مربعة، بالقرب من مبنى الركاب (2)، ومخصص لتحليل عينات الـ«PCR» السريعة على مدار الساعة، للعينات التي يتم جمعها من المسافرين في مطار دبي الدولي، حيث إنه يمكن تحليل نحو 100 ألف عينة يومياً، وتقديم نتائج موثوقة في غضون ساعات قليلة، باستخدام أحدث معدات اختبار «COVID-19 RT-PCR»،المتوافقة مع معايير منظمة الصحة العالمية، وتم تجهيز المختبر بغرف الضغط السلبي والإيجابي، وربط التقارير بالمنصات الحكومية، لضمان سهولة تبادل المعلومات بين الهيئات الصحية والتنظيمية وشركات الطيران.

    وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، إن المختبر يمثل صورة رائعة لنهج دبي التعاوني لمواجهة التحديات وتحقيق نتائج ممتازة.

    وأضاف سموه: «مع التغيير الجذري في إجراءات السفر حول العالم، وإدخال قواعد وبروتوكولات جديدة، بما فيها اختبار (PCR)، التي أثرت في تجربة السفر، حرصنا على تقديم خدمات أسرع وأكثر أماناً وسلاسة، مع استيفاء البروتوكولات الصحية المطلوبة، نظراً إلى كوننا المركز الدولي الأكثر ازدحاماً في العالم، والذي يستعد لزيادة حركة المسافرين خلال العطلة الصيفية وما بعدها، ويسهم المختبر، من خلال إظهار نتائج فحوص سريعة، في تحسين تجربة السفر، وتقديم خدمة فريدة كما يتوقعها العالم من دبي».

    طباعة