العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فرق مختصة لـ «المراقبة الروتينية» على مشروعات الأغذية المنزلية

    «السلامة الغذائية» تُحذّر من «وجبات التواصل الاجتماعي» غير المرخصة

    صورة

    حذّرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، من التعامل مع صفحات التواصل الاجتماعي غير المرخصة من قبلها، والتي تروّج لبيع وجبات ومنتجات غذائية، لما تمثّله من خطورة بالغة على صحة مستهلكيها لعدم مطابقتها معايير الجودة والسلامة الغذائية، مشددة على أن لديها فرقاً متخصصة تقوم بعمليات تفتيش دورية وروتينية للرقابة على المشروعات المنزلية (وجبات الطعام) التي تم إصدار شهادات عدم ممانعة لها من قبل الهيئة لمزاولة نشاط غذائي.

    وتفصيلاً، أكدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وجود رقابة صارمة على سلسلة توريد كل المنتجات الغذائية المتداولة، منوهة بأن المنتجات الغذائية المستوردة تخضع لضوابط مشددة في المنافذ المختلفة، حيث لا يتم السماح بدخول أي منتج إلّا بعد التأكد من مطابقته للمواصفات المعتمدة.

    وأفادت الهيئة بأن عمليات التفتيش وأخذ عينات من المواد الغذائية مستمرة في مراكز البيع سواء البقالات أو المطاعم للتأكد من صلاحية المواد الغذائية للاستهلاك، داعية في سلسلة تغريدات بثتها على حساباتها الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي، الجمهور إلى التأكد من حصول مواقع التواصل الاجتماعي التي يتعاملون معها لشراء المنتجات الغذائية، على التراخيص اللازمة.

    وأكدت أنها تحرص على إرسال فرق مختصة بشكل روتيني للرقابة والتفتيش على المشروعات المنزلية (وجبات الطعام) التي تم إصدار شهادات عدم ممانعة لها من قبل الهيئة لمزاولة نشاط غذائي، لافتة إلى أنها تعمل بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة (دائرة التنمية الاقتصادية ومجلس سيدات أعمال أبوظبي) على تسجيل وترخيص الأسر المنتجة للغذاء وتفعيل الدور الرقابي على هذه الأسر لضمان التزامها بتطبيق معايير السلامة الغذائية.

    وأوضحت الهيئة أنها تعمل بالتنسيق مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي على اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأسر المنتجة «غير المرخصة» التي تروج منتجاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية تلزم أصحاب مواقع وحسابات التواصل الاجتماعي، الذين يمارسون أنشطة التجارة الإلكترونية بالحصول على رخصة قانونية لمزاولة هذا النشاط، وإلّا تواجه عقوبات قانونية حسب المخالفات المرصودة بداية من التنبيه، الإنذار والمخالفة وصولاً إلى الإغلاق.

    وذكرت أنها أطلقت قبل تفشي جائحة «كورونا» مبادرة تحمل اسم «سلامة زادكم» بالتعاون مع ثمانية معاهد تدريب معتمدة، لتأهيل ربات المنازل والعمالة المنزلية على أساسيات السلامة الغذائية، من خلال دورة مكثفة مدتها ست ساعات يتعرف خلالها المتدرب على أهم الممارسات الآمنة للتعامل مع الغذاء، بما يعزز الوعي المجتمعي تجاه قضايا سلامة الأغذية.

    معلومات مغلوطة

    حذَّرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية من تداول الشائعات الغذائية التي تنتشر عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، وتستهدف بعض المنتجات الغذائية، بهدف التشكيك في جودتها عبر نشر معلومات مغلوطة ومجهولة المصدر تستغل جهل بعض من يتداولها بأسس سلامة وجودة الغذاء.

    وأكدت أنها تعمل جاهدة على رصد أي شائعات غذائية يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وتعمل على التحقق منها والرد عليها وفق أسس علمية دقيقة لتصحيح المفاهيم الخاطئة التي تنقلها الشائعات، وتكوين فكرة صحيحة لدى المستهلكين ومساعدتهم على تقييم ما يصلهم من شائعات وعدم تصديق كل ما يرد فيها.

    طباعة