«أبوظبي للخلايا الجذعية» ينجح في علاج 6 مرضى بأورام الدم خلال أقل من 30 يوماً

واصل مركز أبوظبي للخلايا الجذعية نجاحه في متابعة الرحلة العلاجية لمرضى يعانون أوراماً خبيثة في الدم.

وقدم العلاج لستة مرضى يعانون أورام الدم الخبيثة، ليصلوا إلى طور التعافي خلال أقل من 30 يوماً.

ويأتي الإنجاز لمرضى سرطان الدم، بعد تدشين عمليات زراعة النخاع العظمي «AD-BMT» بنجاح في المركز، ما يعدّ تقدماً في علاج مرضى هذا النوع من الأورام.

وجرى إطلاق برنامج زراعة النخاع، في أغسطس الماضي، بمبادرة من مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، لتوفير أعلى معايير الرعاية الصحية لمرضى أورام الدم، باستخدام زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم.

وكانت الحالات المختلفة التي عولجت تعاني المايلوما المتعددة، واللوكيميا بخلايا البلازما، وسرطان الغدد الليمفاوية «B-Cell» المنتشر، وسرطان الغدد الليمفاوية (هودجكين).

واختلفت مدة العلاج لكل مريض، فراوحت بين 19 و30 يوماً.

ومكّنت فاعلية هذا العلاج، بنتائجه المتميزة، المركز من السعي إلى الحصول على اعتماد البرنامج من هيئات الاعتماد الدولية.

ويتوجه المركز إلى أبعد من ذلك، إذ يتخذ نهجاً شاملاً لضمان الاستخدام السليم للتكنولوجيا، وتفعيل الممارسات المستدامة والابتكارية، وتطبيق البحوث الانتقالية.

وسيستمر برنامج زراعة النخاع في قبول المرضى للعلاج، وسيعمل قريباً على رفع قدراته الاستيعابية، ليتمكن من علاج أكثر من مريض في الوقت ذاته.

ويتطلع المركز أيضاً إلى علاج أمراض المناعة الذاتية، وأمراض نقص المناعة الأولية، إضافة إلى أمراض الدم الأخرى.

طباعة