توقعت الوصول إلى مرحلة التعافي وتحقيق المناعة المجتمعية قريباً

«صحة دبي» تتبنى خطة لإدراج أنواع مختلفة من لقاحات «كورونا»

صورة

أفاد نائب مدير عام هيئة الصحة في دبي، الدكتور علوي الشيخ علي، أنه من المقرر إدراج أنواع مختلفة من اللقاحات المعتمدة دولياً ومحلياً، ضمن خطة التطعيم ضد فيروس كورونا في الإمارة، مشيراً إلى أنه «وفقاً للنجاح الذي تحققه الحملة الوطنية للتطعيم على مستوى الدولة بشكل عام، وفي ضوء ما تستهدفه الحملة من تطعيم أكبر شريحة ممكنة من أفراد المجتمع، فمن المتوقع الوصول إلى المناعة المجتمعية ومرحلة التعافي قريباً».

وأوضح علي، لـ«الإمارات اليوم»، أن الهيئة تتجه إلى إدراج لقاحات جديدة، ضمن خطة التطعيم التي تتبنى دبي تنفيذها، حيث إنه من المقرر الاستعانة بأنواع مختلفة من اللقاحات المعتمدة دولياً ومحلياً، مشيراً إلى أن «صحة دبي» بدأت بتوفير لقاح «فايزر - بيونتيك»، ثم وفرت لقاح «سينوفارم»، وأخيراً، استعانت بلقاح «أوكسفورد أسترازينيكا»، لإتاحة الخيارات المتعددة أمام المستهدفين من التطعيم.

وذكر أنه على الرغم من وجود التزام عام ووعي مجتمعي بالتحدي العالمي لـ«كوفيد-19»، فإنه في الوقت نفسه لوحظ عدم التزام البعض بالإجراءات الوقائية، الأمر الذي يشكل تهديداً للصحة العامة، ما دفع كل الجهات المعنية إلى تشديد الرقابة، لضمان تقيد الجميع بالتعليمات والتدابير الاحترازية.

وأكد أن الدور المجتمعي من الأدوار الفاعلة في التصدي لانتشار الفيروس، من خلال الإبلاغ عن المخالفات في الأماكن العامة، وقد أتاحت اللجنة هذا الأمر من خلال التواصل مع شرطة دبي على الرقم 901، أو تطبيق عين الشرطة، لأنها تدرك قيمة هذا الدور وأهميته في توسيع نطاق الرقابة، ومحاصرة المخالفات، بما ينعكس إيجاباً على سلامة المجتمع وصحة أفراده.

وحول أبرز الأسباب وراء الإجراءات الوقائية الجديدة، التي فرضت في دبي أخيراً، قال علي: «تتبع الجهات المختصة في دبي سياسة عدم التساهل في تطبيق التدابير والإجراءات الوقائية، بهدف حماية المجتمع من تفشي الوباء، وقد لوحظ في الآونة الأخيرة تساهل البعض بالإجراءات وعدم التزامه بالتعليمات، ما دفع إلى اتخاذ إجراءات وقائية جديدة، منها خفض أعداد الجمهور في دور السينما بنسبة 50%، وخفض القدرة الاستيعابية في مراكز التسوق إلى 70%، وإلزام المنشآت الفندقية بعدم تجاوز الحجوزات لديها نسبة 70%». إلى جانب، ذلك تم تشديد الرقابة والمتابعة، وتوسيع عمليات التفتيش، وتكثيف بند المخالفات والغرامات، لاسيما ما يرتبط بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وتقليل التجمعات.

إجراءات جديدة

أكد نائب مدير عام هيئة الصحة بدبي، الدكتور علوي الشيخ علي، أن كل السيناريوهات مطروحة في مسألة فرض إجراءات وقائية جديدة أكثر شدة، والتشديد في هذا الأمر يتوقف على مدى التزام الأفراد والمنشآت بالتعليمات والإجراءات الوقائية، والتدابير الاحترازية.


• الجهات المختصة تتبع سياسة عدم التساهل في الإجراءات، بهدف حماية المجتمع من تفشي «كورونا».

طباعة