3251 إصابة جديدة بالفيروس ووفاة 14 شخصاً

الإمارات تتخطى الـ 4 ملايين جرعة من لقاح «كوفيد-19»

صورة

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أمس، أن عدد جرعات لقاح «كوفيد-19» التي قدمتها منذ انطلاق الحملة الوطنية لتقديم اللقاح في دولة الإمارات، تجاوز أربعة ملايين جرعة، ليبلغ مجموعها أربعة ملايين وثمانية آلاف و160 جرعة، ويرتفع معدل توزيع اللقاح إلى 40.53 جرعة لكل 100 شخص.

يأتي ذلك نتاج جهود القطاع الصحي ووعي مجتمع دولة الإمارات بأهمية اللقاح، وأنه الطريق الأمثل لاحتواء جائحة «كوفيد-19»، والمضي قدماً نحو التعافي.

وقال وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن العويس، إن الوصول إلى هذا العدد يعتبر إنجازاً يضاف إلى سجل دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار سعيها المتواصل لتوفير اللقاح لأفراد المجتمع كافة.

وأوضح أن الإنجاز يأتي نتيجة الجهود الحثيثة للفرق الطبية التي تعمل بروح الفريق الواحد، بتوجيهات ودعم متواصل من القيادة، التي تؤكد أن صحة المجتمع أولوية مستدامة في الخطط والبرامج الوطنية للوصول إلى مرحلة التعافي.

وأشار العويس إلى أن التطور المتسارع في عدد جرعات لقاح «كوفيد-19» يؤكد نجاح الحملة الوطنية الشاملة، التي أطلقتها الجهات الصحية، من خلال توفير اللقاح في معظم المنشآت الصحية الحكومية والخاصة والمجالس في مختلف إمارات الدولة، لضمان تسهيل إجراءات تلقي اللقاح لأكبر شريحة ممكنة من المجتمع من المواطنين والمقيمين، خصوصاً كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وأبطال خط الدفاع الأول.

وتندرج الحملة في إطار خطة متكاملة تستهدف تقديم اللقاح لجميع سكان الدولة بهدف الوصول إلى المناعة المكتسبة، الناتجة عن التطعيم، حتى تساعد في تقليل أعداد الإصابات والسيطرة على فيروس «كوفيد-19».

ولفت العويس إلى أن «الإقبال المتزايد من أفراد المجتمع الذي تشهده المراكز الحالية للحصول على اللقاح، يؤكد الثقة المجتمعية بكفاءة وجدارة الإجراءات التي اتخذتها حكومة الإمارات ويعزز الثقة بالمنظومة الصحية، إضافة إلى ترسيخ ثقة المجتمع في قدرة الدولة على حماية صحته وتعزيز روح التفاؤل وزيادة نسبة الاطمئنان بقرب مرحلة التعافي»، مؤكداً أهمية الوعي المجتمعي والالتزام بالسلوكيات الصحية الوقائية للمحافظة على المكتسبات وتحصين المجتمع من أي سلالات متحورة لـ«كوفيد-19».

وأعلنت الوزارة عن تقديم 158 ألفاً و786 جرعة من اللقاح، أمس، كما أعلنت عن إجراء 148 ألفاً و574 فحصاً جديداً خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأسهم تكثيف إجراءات التقصي في الدولة وتوسيع نطاق الفحوص في الكشف عن 3251 إصابة جديدة بالفيروس، ليبلغ مجموع الحالات المسجلة 320 ألفاً و126 حالة.

كما أعلنت الوزارة عن وفاة 14 شخصاً نتيجة تداعيات الإصابة، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 902 حالة.

وأعربت عن تعازيها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

كما أعلنت الوزارة عن شفاء 3860 حالة جديدة لمصابين بالفيروس، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 297 ألفاً و40 حالة.

3860 حالة شفاء خلال الساعات الـ24 الماضية.


عبدالرحمن العويس:

- «الإنجاز ثمرة الجهود الحثيثة للفرق الطبية التي تعمل بروح الفريق الواحد».

- «صحة المجتمع أولوية في الخطط والبرامج الوطنية للوصول إلى مرحلة التعافي».

طباعة