استفاد منها 686 طالباً وطالبة خلال المرحلة الأولى من تطبيق «خطة»

200 ألف نشاط تعليمي لتأهيل أصحاب الهمم

صورة

نجح نظام «خطة»، الذي اعتمدته وزارة تنمية المجتمع، ويستخدم في تنفيذ خطط علاج أصحاب الهمم، في تعليم 686 طالباً مسجلاً في النظام عبر ما يزيد على 200 ألف نشاط تعليمي، تم تنفيذها خلال الفصل الأول من العام الدراسي الجاري 2020/‏‏‏‏2021.

وتم تنفيذ الأنشطة، من خلال تطبيق برامج في النظام الذي يتم من خلاله أيضاً تقييم تلك البرامج التعليمية على مدار الأسبوع، وكذلك قياس درجة الاستفادة منها في تأهيل الطلبة المسجلين في النظام، كما يرصد أداء المعلمين والأخصائيين، بالاستناد إلى قياسات عملية وموثقة تتبع أفضل الممارسات العالمية.

وكشفت مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في الوزارة، وفاء حمد بن سليمان، لـ«الإمارات اليوم»، عن استخدام يفوق التوقعات لنظام «خطة» في جميع مراكز أصحاب الهمم، وفق ما أظهرته نتائج المرحلة الأولى من تطبيق النظام، وأكدت أنه تم رصد تطور لافت ومستمر في تحقيق المستهدفات والإنجازات في تعليم الطلاب المسجلين خلال فترة قصيرة، منذ سبتمبر حتى ديسمبر 2020، مضيفة أن عدد المستفيدين المسجلين في النظام بلغ خلال المرحلة الأولى من تطبيقه 686 طالباً وطالبة من أصحاب الهمم على مستوى الدولة.

واعتبرت بن سليمان أن نجاح تطبيق المرحلة الأولى من نظام «خطة» يعكس الالتزام بتعزيز أهداف ومحاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي تضمن تقديم خدمات تعليمية وتأهيلية ذات كفاءة وجودة عالية لهذه الفئة، مشيرة إلى أن «خطة» نظام ذكي أثبت درجة فاعلية لافتة على مستوى مراكز أصحاب الهمم التابعة للوزارة، حيث نجحت جميع المراكز في استخدام أدوات النظام في تصميم وإدارة البرامج التعليمية والتأهيلية الفردية واستخراج التقارير الدورية والتطورية خلال الفصل الدراسي الأول.

وتابعت بن سليمان أنه تم تدريب نحو 60 ممارساً ومنسقاً من مختلف مراكز أصحاب الهمم عبر برنامج «ينمو» التدريبي للتعامل مع أدوات النظام واستخدام تقنياته المتعددة، مضيفة أنه تم تدريبهم على كيفية استخدام نظام «خطة» في تصميم البرامج العلاجية الفردية الرقمية، واستخدام طرق جمع البيانات، واستراتيجيات تدريس المهارات الجديدة، وفهم المشكلات السلوكية وطرق التعامل معها، وزيادة شراكة الأسرة في العملية التعليمية، وأخيراً كتابة التقرير الشامل حول استخدام نظام «خطة».

وقالت بن سليمان إن عدد الأهداف المرصودة عبر نظام «خطة» الذكي بلغ 24 ألفاً و814 هدفاً منجزاً، مضيفة أن عدد الأنشطة التعليمية التي تم تطبيقها عبر النظام خلال ثلاثة شهور تجاوز 200 ألف نشاط تعليمي.

6 أهداف لتطبيق نظام «خطة»

-رفع كفاءة وفاعلية تقديم وإدارة خدمات تعليم وتأهيل أصحاب الهمم.

-توفير أدوات وتقنيات ذكية تخدم الأخصائيين في قياس درجة استفادة أصحاب الهمم وأسرهم.

-تطوير وبناء خطط تعليمية وتأهيلية فردية في وقت قياسي.

-متابعة مستوى التقدم واتخاذ القرارات المدعمة بالأدلة.

-التواصل مع الأسرة وتفعيل دورها تجاه تعليم وتأهيل أطفالهم.

-التعرف إلى التحديات التي تواجه مقدمي خدمات تعليم أصحاب الهمم وتأهيلهم.

 

طباعة