تقود مرضى إلى الطوارئ أحياناً

    أطباء يحذرون من مخاطر «الرياضة العشوائية»

    صورة

    حذر أطباء ومختصون من الممارسة العشوائية للرياضة، خصوصاً للذين يعانون أمراض «السكري، والضغط، وارتفاع معدلات الكوليسترول في الدم» أو المدخنين، مؤكدين أن الرياضة العشوائية قد تهدد حياتهم، فيما أكدت هيئة الصحة في دبي استقبال حالات تعرضت لجلطات قلبية أثناء ممارسة الرياضة، ثبت أن لديهم عوامل خطورة وأعراضاً سابقة تجاهلوها.

    وقال استشاري أمراض القلب والقسطرة المدير التنفيذي لمستشفى راشد في دبي، الدكتور فهد باصليب، لـ«الإمارات اليوم» إن المستشفى يستقبل مرضى أصيبوا بجلطات أثناء ممارسة الرياضة، مؤكداً أن جميعهم ثبت أن لديهم أسباباً للجلطات، وعوامل خطورة كانت سبب إصابتهم، تنوعت بين أمراض مزمنة مثل السكري والضغط، إضافة إلى ارتفاع معدلات الكوليسترول في الدم والتدخين، كذلك العمر والتاريخ العائلي للمريض.

    وشدد على ضرورة اتباع هذه الفئة نظاماً رياضياً تحت إشراف طبي، يناسب حالتهم الصحية، مشيراً إلى أن بعض المرضى لديهم انسدادات جزئية في الشرايين، وفي حال ممارسة الرياضة بعشوائية مع ارتفاع الكوليسترول أو أحد الأمراض المزمنة، يصعب إمداد القلب بكميات الدم اللازمة، ومن ثم يتعرض المريض لجلطات تؤدي به إلى قسم الطوارئ.

    ولفت إلى أن هؤلاء المرضى الذين يصابون بالجلطات أثناء ممارسة الرياضة عادة ما يمرون بأعراض سابقة، تنذرهم باقتراب الجلطات، وتجاهلها وعدم اتباع الإجراءات الطبية اللازمة في حينها يعرضهم للخطر.

    من جهته، أفاد أخصائي طب المجتمع، الدكتور سيف درويش، بأن على كل إنسان إجراء فحوص طبية دورية شاملة، للتأكد من سلامته الصحية، وقدرته على ممارسة الرياضة دون أية مخاطر أو مضاعفات صحية قد تهدد حياته، مشيراً إلى أن النشاط البدني وطبيعة المناخ يؤثران في قدرة الإنسان على ممارسة الرياضة.

    وحذر الأشخاص ذوي عوامل الخطورة من استخدام المنشطات أو الهرمونات، كونها تؤثر على عضلة القلب، وتسبب الجلطات، مؤكداً ضرورة تناول الأغذية الصحية.

    وطالبت أخصائية أمراض القلب في مستشفى الإمارات التخصصي، الدكتورة منى محمد، بضرورة فحص جهد القلب قبل ممارسة الرياضة، خصوصاً للذين يعانون أمراض مثل الضغط والسكري، وذلك لتحديد النشاط الرياضي الأنسب، بما لا يسبب أية مضاعفات صحية عليهم.

    ولفتت إلى أن نمط الحياة غير الصحي، إضافة إلى أمراض مزمنة ساكنة، وتجاهل الأعراض المرضية، وراء تعرض أشخاص للإصابة بجلطات قلبية أثناء ممارسة الرياضة، أو التعرض لجهد بدني يفوق طاقة القلب على التحمل، مؤكدة ضرورة اتباع برامج رياضية تحت إشراف الطبيب المختص، لتجنب السكتات القلبية أو الموت المفاجئ.

    وكانت صحف محلية نشرت أخيراً تعرض (عربي) لجلطة قلبية مفاجئة، أثناء ممارسة الرياضة في حديقة الخوانيج في دبي، استمرت عملية إنعاش القلب نحو 75 دقيقة، من خلال فريق إسعاف دبي، وفريق طبي متخصص في مستشفى برايم.

    للإطلاع على نصائح قبل ممارسة الرياضة ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة