بلدية خورفكان تسجل 20 مخالفة «بقايا شواء» على الشاطئ

أفاد رئيس قسم العمليات والتفتيش البلدي في خورفكان، خلفان راشد المغني، بأن القسم سجل 20 مخالفة ترك بقايا شواء وتخييم على شواطئ خورفكان والؤلؤية والزبارة، وفرض غرامة راوحت بين 500 و1000 درهم تم تسجيلها على بطاقة هوية المخالفين.

وأكد أنه يتم التعامل مع مخالفات الشواء بحسم، إذ تم تخصيص 15 حاوية على كل شاطئ لمخلفات الشواء ويمكن رميها وهي في حاله الاشتعال.

وأشار إلى أن البلدية تنفذ رقابة دورية على الشواطئ منذ بداية فصل الشتاء، وتحرير مخالفات فورية لكل من يلقي مخلفات شواء على الرمال، للحد من رمي مخلفات الشواء عشوائياً والحفاظ على البيئة، موضحاً أن كل القرارات لا تمنع الشواء والاستمتاع بالطبيعة البحرية، لكن بشروط وأحكام يجب على الأفراد الالتزام بها واحترامها.

وذكر المغني، أن البند رقم (9) لسنة 2012، بشأن منع التدهور البيئي في المناطق البرية، يتضمن تسعة بنود للغرامات، تبدأ من 500 درهم، وتصل إلى 50 ألف درهم، وسبق تطبيقه حملات توعية بيئية لمرتادي المناطق البرية في الشارقة، بهدف توعية الجمهور بالقانون وبأهمية الحفاظ على البيئة وتركها نظيفة، ووضع حد أمام تجاوزات الأفراد في البر من خلال تطبيق العقوبات والغرامات التي نص عليها القانون، حرصاً على التزام الجمهور باتباع السلوكيات البيئية السليمة والمحافظة على البيئة البرية وحفظ الحياة الفطرية والتنوع البيولوجي.

وحددت الإرشادات التي يجب على جميع المرتادين الالتزام بها نقل النفايات ووضعها في الحاويات المخصصة لها، والتخلص من فحم الشواء بطريقة لا تضر بالبيئة عن طريق إطفائه بالماء، إلى أن يصبح بارداً، ثم وضعه في كيس قمامة منفصل عن بقية الأكياس، وإغلاقه بإحكام ورميه في الحاويات المخصصة لها، أو رميها وهي في حالة الاشتعال.

وقال المغني، إن من أبرز السلوكيات السلبية لمرتادي المناطق الترفيهية في المدينة هو ترك مخلفات الشواء ومخلفات التخييم، لافتاً إلى تكثيف حملات التوعية البيئية، عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، مشدداً على أن الحفاظ على نظافة المناطق الترفيهية مسؤولية مجتمعية تقع على عاتق جميع أفراد المجتمع.

 

طباعة