مؤتمر دولي يطالب بإنشاء أقسام علاج متخصصة في الدولة

تحذير من تزايد الإصابة بـ «الربو» بين الأطفال

«الجائزة» تدعو إلى الاهتمام بتطوير العنصر البشري في القطاع الطبي. من المصدر

حذر مؤتمر دولي في دبي من تزايد معدلات الإصابة بأمراض الربو بين الأطفال في المنطقة، وطالب مشاركون في الجلسات «بإنشاء أقسام متخصصة في أمراض الصدر لدى الأطفال في المستشفيات بالدولة، وتوفير المتخصصين في علاج هذه الأمراض، وإطلاعهم بشكل مستمر على العلاجات الحديثة».

وقال مشاركون في المؤتمر العالمي الأول لأمراض صدر الأطفال إن مرض الربو ومرض التليف الكيسي الرئوي يعدان من الأمراض المزمنة الخطرة والمعقدة، التي تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لتزويد المتخصصين بالخبرات اللازمة، للوصول إلى دقة التشخيص والعلاج.

ودعا المؤتمر إلى رفع كفاءة أداء المتخصصين في القطاع الصحي، وتطوير الخدمات الصحية المقدمة على مستوى الدولة، وإجراء المزيد من البحوث العلمية المتخصصة لرسم صورة لواقع هذه الأمراض في المنطقة، وتشجيع الكوادر الطبية على الالتحاق بهذا التخصص.

وينظم المؤتمر جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، بمشاركة شعبة أمراض الصدر والحساسية في جمعیة الإمارات الطبية، والجمعیة المصریة للحساسیة والمناعة، والجمعیة التركیة لأمراض الصدر.

وقال المدير التنفيذي للجائزة، عبدالله بن سوقات، إن المؤتمر يشارك فيه عدد كبير من المتخصصين من الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وقطر ومصر والتشيك وتركيا وألمانيا وأيرلندا وإسبانيا.

وأشار إلى أن «الجائزة تدعو للاهتمام بتطوير العنصر البشري في القطاع الطبي، من خلال حزمة من الأنشطة والفعاليات تنفذها مراكزها ومركز دعم البحوث العلمية والمركز العربي للدراسات الجينية ومركز المطبوعات والنشر ومركز التعليم الطبي المستمر».

وقال إن مركز التعليم الطبي المستمر يعمل على دعم المقومات اللازمة للارتقاء بالخدمات الصحية، من خلال برامج التعليم الطبي المستمر في المؤسسات الصحية.

وتابع: «المؤتمر العالمي الأول لأمراض صدر الأطفال يتناول أحدث ما توصل إليه العلم الحديث على مستوى العالم في مجال طب الصدر لدى الأطفال، خلال السنوات القليلة الماضية»، كما يبحث «سبل الوقاية اللازمة لحماية الأطفال من الأمراض الصدرية، التي تهدد حياة آلاف الأطفال، وتعد من العوامل الأولى لوفاتهم، خصوصاً الأطفال دون الخامسة من العمر».

من جانبها، قالت رئيس المؤتمر نائب رئيس الجمعية الإماراتية لأمراض الصدر والحساسية، الدكتورة فاطمة محمد الجاسم، إن المؤتمر يعقد بمشاركة 39 متحدثاً رئيساً من دول الخليج العربي ومصر وتركيا ومن أوروبا، لمناقشة آخر ما توصل له الطب الحديث في مجال الامراض الصدرية لدى الأطفال.

وأوضحت أن المؤتمر يتناول العديد من الأمراض الصدرية المزمنة لدى الأطفال، خصوصاً الأمراض المتشابهة في الأعراض، وأبرزها الربو المزمن والتليف الكيسي الرئوي.

كما يناقش الأمراض الصدرية لدى الأطفال مثل اضطرابات النوم وعمليات مناظير الرئة وحساسية الجيوب الأنفية وتكامل علاج الجهاز التنفسي العلوي مع الجهاز التنفسي السفلي وتأثير المناعة والحساسية في صحة الجهاز التنفسي ودور الالتهابات الفطرية في الإصابة بحساسية الرئة وصدمة الحساسية المفرطة. وذكرت أن المؤتمر يدرب الأطباء على مهارات من شأنها تحسين ممارستهم.

طباعة