«حمدان الطبية» تعزز تعاونها مع «السعودي الألماني»

قال المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية عبدالله بن سوقات، إنه سيتم فتح مجالات جديدة للتعاون بين الجائزة ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني في مجال التعليم الطبي المستمر بدول منطقة الشرق الأوسط.

وأشار خلال لقاء مشترك مع رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني ومديرها التنفيذي المهندس صبحي عبدالجليل بترجي، إلى أن التوجه يعزز التعاون بين الجائزة والمؤسسات الصحية المحلية والعربية والدولية، بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى.

وأضاف أن الجائزة بصدد الإعلان عن عقد مجموعة من البرامج التدريبية المامة بالدولة من قبل مؤسسات طبية عالمية، من بينها جامعة مونبلييه الفرنسية، وجامعة فيينا وكليفلاند كلينيك، استنادًا إلى دراسة متعمقة قامت من خلالها الجائزة بتحديد المقومات الأساسية لتطوير الكوادر الصحية بدول منطقة الشرق الأوسط.

وقال بن سوقات إن مركز التدريب والفعاليات التابع لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني في دبي يعتبر من أكبر المراكز المجهزة بأفضل التقنيات المستخدمة في ذلك المجال، بما فيها تقنية الاتصال الالكتروني المباشر عبر الانترنت، التي تتيح التواصل التفاعلي بين الأطباء المتدربين والخبراء في المؤسسات الطبية المهمة المنتشرة على مستوى كل دول العالم.

من ناحيته، أكد بترجي أن جائزة حمدان الطبية تسهم بفاعلية في الارتقاء بالقطاعات الصحية والعاملين بها من خلال مراكزها الخمسة، وهي مركز التعليم الطبي المستمر، ومركز الجوائز، والمركز العربي للدراسات الجينية، ومركز النشر، ومركز دعم المؤتمرات.

وأضاف أن القطاع الصحي يشهد تحديات متمثلة في التطور الذي طرأ على تشخيص الأمراض في جميع التخصصات الطبية وعلاجها، بما يحتم على القائمين على القطاعات الصحية مواجهة تلك التحديات من خلال تأهيل العاملين وتدريبهم على أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في تلك المجالات، مشيرًا إلى أن ذلك يستلزم جهوداً كبيرة من مؤسسات ضخمة تضع تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمريض على قمة أولوياتها.

طباعة