دراسة لتقييم معدل الإصابة بـ «السكري» في الإمارات

 

تعد وزارة الصحة بالتعاون مع جامعة الشارقة، خطوات عملية للبدء في تنفيذ دراسة وطنية لتقييم معدل الإصابة بمرض السكري، وعوامل الخطر المرتبطة به، مثل السمنة والغذاء غير الصحي وقلة النشاط البدني، وتشمل الدراسة معدلات الإصابة بداء السكري ومدى انتشاره بين الفئات العمرية المختلفة من المواطنين والمقيمين، بما في ذلك معدل الإصابة بالنوع الأول عند الأطفال. وأكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون السياسات الصحية الدكتور محمود فكري، ضرورة أن تكون الدراسة وطنية، وتشمل جميع إمارات الدولة، بمشاركة فعالة من جميع الهيئات الصحية وهيئة الصحة في أبوظبي وهيئة الصحة في دبي، إضافة إلى المركز الوطني للإحصاء، لافتاً إلى أن الجميع شركاء في مواجهة هذا التحدي الصحي.

طباعة