«التعليم والمعرفة» وضعت 4 مستويات لتصنيف المدارس بناء على عدد الطلبة الملقحين

%95 من إجمالي العاملين في مدارس أبوظبي مطعمون

التطعيم للطلبة الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً اختياري. من المصدر

أظهرت إحصاءات صادرة عن دائرة التعليم والمعرفة، أن 83.7% من المدارس الخاصة ومدارس الشراكات في أبوظبي نسبة الطلبة المطعمين فيها أقل من 50% ولاتزال ضمن مدارس المستوى البرتقالي «المستوى الأول» في مبادرة المدارس الزرقاء، فيما بلغت أعداد المعلمين والموظفين المطعمين 38 ألفاً 329 معلماً وإدارياً، بنسبة 95% من إجمالي العاملين في مدارس أبوظبي. فيما أرسلت مدارس خاصة خطابات إلى ذوي الطلبة تطالبهم فيها بضرورة تطعيم أطفالهم والحصول على جرعتي لقاح «كوفيد-19»، لضمان استمرارية التعليم الحضوري خلال الفصل الدراسي المقبل، والتوسع في تخفيف القيود المفروضة على الطلبة وإزالة متطلبات التباعد الجسدي بينهم، ورفع القدرة الاستيعابية للصفوف.

وتفصيلاً، وضعت الدائرة أربعة مستويات لتصنيف المدارس عبر تمييزها بأربعة ألوان؛ البرتقالي، والأصفر والأخضر بالإضافة إلى اللون الأزرق، وذلك بناء على التطعيم، حيث تضم تخصيص اللون «البرتقالي» للمدارس التي لا تتجاوز فيها نسبة تطعيم الطلاب 50%، و«الأصفر» للمدارس التي تراوح فيها النسبة بين 50 و64%، و«الأخضر» للمدارس التي تراوح فيها نسبة التطعيم بين 65 و84%، والمستوى «الأزرق» للمدارس التي بلغت فيها نسبة التطعيم 85% فما فوق.

وأظهرت منصة مبادرة المدارس الزرقاء معاً سنعود للحياة الطبيعية التي أطلقتها الدائرة أن نسبة المدارس التي لاتزال ضمن نطاق اللون البرتقالي بلغت 38.7% من إجمالي مدارس الإمارة، فيما بلغت المدارس الحاصلة على اللون الأصفر 12.3%، ومدارس اللون الأخضر 4%، فيما لم تحقق أي مدرسة العلامة الزرقاء.

وأشارت الدائرة إلى أن أعداد المعلمين والموظفين المطعمين بلغت 38 ألفاً 329 معلماً وإدارياً، بنسبة 95% من إجمالي العاملين في مدارس أبوظبي، فيما بلغت أعداد الطلبة المطعمين 102 ألف و84 طالباً وطالبة بنسبة 37% من إجمالي طلبة المدارس الخاصة ومدارس الشراكات في إمارة أبوظبي.

وأكدت الدائرة أن المدارس التي ستحقق نسب التطعيم المستهدفة ستحصل على العديد من المميزات تشمل تخفيف متطلبات التباعد الجسدي، وتخفيف متطلبات الكمامات، وتخفيف بروتوكول إغلاق المدارس، وزيادة السعة الصفية، وزيادة سعة الحافلات المدرسية، والسماح بالرحلات المدرسية، واستئناف الفعاليات داخل الحرم المدرسي، واستئناف الأنشطة اللاصفية، والسماح بالرياضات الجماعية، بالإضافة إلى السماح بتنظيم الفعاليات الرياضية داخل الحرم المدرسي وخارجه.

وشددت على أنه انطلاقاً من أهداف المبادرة الرامية لتعزيز الشفافية حول معدلات التطعيم في المدارس، تم إطلاق موقع إلكتروني خاص بالمبادرة لتمكين ذوي الطلبة من الاطلاع على معلومات تفصيلية عن المبادرة وطريقة احتساب معدلات التطعيم والبيانات الواضحة عن الإجراءات المخففة لكل مستوى، كما يضمّ الموقع أدوات مخصصة تتيح لذوي الطلبة البحث عن مدرسة معينة والاطلاع على نسبة التطعيم فيها ومتابعة تقدمها ضمن مستويات المبادرة بالتزامن مع ارتفاع نسبة التطعيم، لافتة إلى أنه سيتم نشر مستوى المدرسة قريباً على تطبيق الحصن، ما يتيح لأولياء الأمور عرض معدلات التطعيم في المدرسة حسب كل طفل، وسيتم تحديث معدلات التطعيم في المدارس كل أسبوعين على تطبيق الحصن وهذا الموقع الإلكتروني.

وأشارت الدائرة إلى أنه وفقاً للبروتوكولات الحكومية، يبقى التطعيم للطلبة الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً اختيارياً، وفي إطار تطبيق مبادرة المدارس الزرقاء، يعد التطعيم ركيزةً أساسية نحو التعافي الكامل، حيث تشجّع المبادرة مختلف الطلبة على اختيار التطعيم وتعزيز الوقاية من الإصابة بفيروس كوفيد-19، والحدّ من آثاره في المجتمع المدرسي.

فيما أرسلت مدارس خاصة رسائل إلى ذوي الطلبة شجعتهم فيها على الإسراع في تطعيم أطفالهم ضد «كوفيد-19»، للتوسع في تطبيق نموذج التعليم الحضوري، وتخفيف القيود المفروضة على الطلبة، وإتاحة الفرصة للمدرسة لعودة الأنشطة الترفيهية والرحلات الميدانية، مشيرة إلى استمرار العمل حتى الآن بقرار دائرة التعليم والمعرفة الخاص بمبادرة المدارس الزرقاء، والتي تربط الامتيازات المخصصة لكل مدرسة ومدى السماح لها بتخفيف الإجراءات بشكل تدريجي والعودة إلى العمليات المدرسية الطبيعية وفقاً لمعدلات تطعيم الطلبة.

المدارس الزرقاء

أوضحت دائرة التعليم والمعرفة، أن وصول المدارس لنسبة تطعيم 85% من الطلبة ودخولها في مستوى اللون الأزرق من المبادرة سيتيح لها إزالة متطلبات التباعد الجسدي بين الطلبة، ورفع القدرة الاستيعابية للصفوف إلى 25 طالباً في رياض الأطفال، و30 طالباً في الصفوف من الأول حتى الـ12 وستكون الكمامات غير إلزامية للطلبة في الأماكن الخارجية، كما سترتفع الطاقة الاستيعابية للحافلات إلى 100%، وسيتم الاكتفاء بحجر المخالطين في حال تسجيل أي إصابة بينما يتابع بقية الطلبة التعليم الصفي، وسيكون قرار إغلاق المدرسة مرتبطاً بتسجيل إصابات في 8 صفوف أو 16 حالة، وستقسم المدرسة إلى أربع مجموعات، ومدة الإغلاق ستكون سبعة أيام، بالإضافة إلى أن ستكون زيارات الامتثال شهرية.

• 140 ألف طالب ومعلم وإداري حصلوا على التطعيم.

طباعة