تشترط سداد رسوم العام كاملة حال الاستفادة من الخدمة في أي شهر

مدرسة تلزم أولياء أمور برسوم حافلات لم يستخدمها الطلبة

أولياء أمور طلبة اختاروا مطلع العام الدراسي الجاري التعليم الافتراضي (عن بُعد) لأبنائهم. من المصدر

ألزمت مدرسة خاصة في الشارقة أولياء أمور طلبتها الراغبين في حجز مقاعد بالحافلات المدرسية للفصل الدراسي الثاني، سداد رسوم الفصل الدراسي الأول، على الرغم من أنهم لم يستفيدوا من خدمة النقل المدرسي في هذا الفصل.

واعتبر ذوو الطلبة شرط المدرسة مجحفاً في حقهم، لأن أبناءهم لم يستفيدوا من خدمة النقل في الفصل الدراسي الأول، بسبب تسجيلهم بنظام التعليم الافتراضي منذ بداية العام الدراسي، مضيفين أنهم فوجئوا بقرار تحويل التعليم في المدارس الخاصة بالشارقة إلى «حضوري».

وتفصيلاً، أبلغ عدد من أولياء أمور طلبة في مدرسة خاصة بإمارة الشارقة، «الإمارات اليوم» بأنهم اختاروا نظام التعليم الافتراضي لأبنائهم قبيل انطلاق العام الدراسي الجاري، ولم يكونوا بحاجة إلى حجز مقاعد لهم في الحافلات المدرسية التي تستخدمها المدرسة لنقل الطلبة الراغبين في الاستفادة من خدمة النقل المدرسي.

وقال محمد أحمد، وصفاء عبدالخالق، وحسام جمال: «بعد مرور ما يزيد على الشهر من الفصل الدراسي الأول، صدر قرار بتحويل الدراسة في المدارس الخاصة بالإمارة إلى (حضوري)، بنهاية أكتوبر الجاري».

وأضافوا أنهم راجعوا المدرسة لحجز مقاعد بالحافلات المدرسية، ليستفيد أبناؤهم من خدمة النقل في الفصل الدراسي الثاني، لأن مواعيد دوامهم لا تتناسب مع مواعيد ذهاب الطلبة إلى المدارس في الصباح وعودتهم منها بعد الظهر، لافتين إلى أنهم فوجئوا برد مجحف من المدرسة، حيث طالبتهم بدفع رسوم الخدمة للفصل الدراسي الأول، حتى يستفيد منها أبناؤهم في الفصل الدراسي الثاني.

وذكر أولياء أمور طلبة، فضّلوا عدم نشر أسمائهم، أنه على الرغم من الإجراءات الاحترازية المشددة التي وضعتها الجهات المعنية في الإمارة، وتلزم المدارس تطبيقها لضمان سلامة الطلبة والعاملين في الميدان التربوي من عدوى فيروس «كورونا»، إلا أنهم اختاروا، مطلع العام الدراسي الجاري، التعليم الافتراضي (عن بعد) لأبنائهم، تخفيفاً من الأعباء المالية التي تتكبدها الأسر، نتيجة رسوم الخدمات التعليمية المبالغ فيها، في فترة تأثر دخلهم المالي بصورة واضحة نتيجة تبعات الجائحة.

ولفتوا إلى أنه في حال لم تتوافر مقاعد بالحافلات الموجودة بالمدرسة حالياً، فإنها تستطيع توفير حافلات مدرسية إضافية خلال الفصل الدراسي الثاني، عن طريق استئجار عدد منها من جهات النقل في الإمارة أو في الدولة، لمواجهة الطلب المتزايد على خدمة النقل المدرسي من قبل الطلبة، بعد قرار العودة إلى التعليم الحضوري.

وفي ردها على اتصال هاتفي، اكتفت المدرسة بتأكيد أن «تسجيل الطلبة لاستخدام النقل المدرسي يكون على مدار العام الدراسي»، فيما لم يتسن الحصول على رد من هيئة الشارقة للتعليم الخاص، حول أحقية المدرسة في تقاضي رسوم خدمة النقل بالحافلات المدرسية في الفصل الدراسي الأول من الطلبة، كشرط لتسجيلهم بالخدمة للفصل الدراسي الثاني، على الرغم من أن الطلبة لم يستفيدوا منها.

وكان الفريق المحلي لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالشارقة، وبالتنسيق مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص، اعتمد أخيراً، قراراً بإلزامية العودة لنظام التعليم الحضوري في جميع المدارس الخاصة بالإمارة بشكل تدريجي، ليكون مطلع الأسبوع المقبل (الأحد الموافق 31 أكتوبر الجاري)، هو تاريخ العودة الكاملة، آخذين بعين الاعتبار تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، لضمان أعلى معايير الأمن والسلامة للطلبة والعاملين في المدارس، فيما يستثنى من القرار أصحاب الحالات المرضية.

طباعة