بهدف توفير الوقت والجهد على القراء

ميكروسكوب.. مبتكرون.. طالبة تصمم مكتبة ذكية تعمل بـ «الهوية»

«آية» خلال تكريمها في ملتقى الابتكار الدولي الأول. من المصدر

صممت طالبة جامعية مكتبة عامة ذكية، تخرج الكتب للقراء ببطاقة الهوية، وتشمل لوحة تضم حروف اللغة العربية، لتستطيع كتابة اسم الكتاب أو اسم الكاتب والمؤلف والبحث عنه، وذلك بهدف توفير الوقت والجهد على القراء.

وأفادت الطالبة آية محمد راغب شهاب، بأن المكتبة الذكية يمكن أن تستخدم في المراكز التجارية والأماكن العامة والحدائق والمؤسسات التعليمية، وفي مداخل البنايات، إذ إنها تشبه ماكينات المشروبات، وماكينة صرف الأموال، مشيرة إلى أن المكتبة الذكية تضم خاصية البحث عن الكتب عن طريق التحدث إلى الآلة بالصوت، لترد على الاستفسارات كافة.

وأضافت الطالبة أنها «استهدفت من مشروع المكتبة الذكية استغلال التكنولوجيا في دعم أنشطة البحث العلمي للطلبة، والتدريب الذاتي، من خلال توفير مكتبات ذكية في كل مكان».

ولفتت إلى أن المكتبة الذكية تتيح للقارئ الاستعارة أو القراءة أو الشراء، موضحة أن المكتبة محاطة بزجاج يتيح للقارئ رؤية طريقة التقاط روبوت للكتب، ليضعها على سير متحرك حتى يدخل في الصندوق الذي تنزل منه الكتب للقارئ، بحيث لا تستغرق عملية الحصول على الكتاب سوى ثلاث دقائق.

وأكدت الطالبة أن حرص دولة الإمارات على خلق البيئة المناسبة والمشجعة للإبداع والتميز، جعلها تفكر في تطوير استخدام المكتبات العامة عن طريق استخدام التقنية الحديثة، مشيرة إلى أن الدولة تبنت ثقافة الابتكار، وتدعم المبادرات التي تعزز الابتكار والإبداع، وتطوير الأداء.

وذكرت الطالبة أنه تم تكريمها في ملتقى الابتكار الدولي الأول، الذي نظّمته وزارة الاقتصاد في دبي، العام الماضي، وحصل مشروع المكتبة الذكية على إشادة لجنة التقييم في الملتقى.

المشروع يستخدم التكنولوجيا في دعم أنشطة البحث العلمي للطلبة.

طباعة