المشروع فاز بأفضل فكرة في فئة التأثير الاجتماعي

5 طلبة يبتكرون تطبيقاً ذكياً لمكافأة السلوكيات البيئية المستدامة

ابتكر أربعة طلبة بالجامعة الكندية في دبي، تطبيقاً ذكياً لمكافأة السلوكيات البيئية المستدامة، وأطلقوا عليه اسم «HalaGreen»، لتعزيز ودعم السلوكيات البيئية الصحيحة لدى سكان إمارة دبي.
 
ويتكون فريق مشروع تطبيق «HalaGreen» من الطلبة رزان خواتمي، وسيدرا فريد، وسمران دسوزا، وعادل اليوسفي، وهاجر بن منور، ويدرسون تخصصات مختلفة في الجامعة.
 
وأفاد فريق المشروع بأن التطبيق عبارة عن منصة فريدة من نوعها تعالج العوائق التحفيزية للمسؤولية البيئية من خلال مكافأة الإجراءات المستدامة، موضحين أنه في كل مرة يقوم فيها المستخدم بإعادة التدوير أو استخدام وسائل النقل المستدامة أو المشاركة في أعمال إيجابية متعلقة بالبيئة، فإنه بذلك يربح نقاطًا افتراضية تترجم إلى قسائم وامتيازات مع تجار التجزئة ومقدمي الخدمات المشاركين في المبادرة.
 
وأضافوا أنهم استهدفوا من التطبيق إتخاذ خطوة إيجابية لمساعدة الأشخاص على إجراء تغييرات طويلة المدى في سلوكياتهم البيئية، مشيرين إلى أن التطبيق صنف كواحد من بين أربعة مقترحات في مسابقة تحدي الابتكار لريادة الأعمال للعام 2021، وفاز بأفضل فكرة في فئة التأثير الاجتماعي.
 
وأشار الفريق إلى أن قسم التقرير في هذا التطبيق يتيح للمستخدمين تسجيل كل ما يفعلونه لدعم الاستدامة، من الإجراءات العملية مثل إعادة التدوير إلى الترويج للقضية من خلال المشاركة في الفعاليات والحملات، ويشتمل التطبيق أيضاً على قسم للاكتشاف، يربط المستخدمين بالأنشطة البيئية المحلية والمحتويات ذات الصلة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى المنافذ الذي يمكنهم من خلالها استرداد نقاطهم.
 
ويهدف الفريق إلى طرح التطبيق في دبي أولاً ثم تعميمه، مشيرين إلى أن الأبحاث أظهرت أن الجيل الحالي لديه اهتمام عميق بالتحديات البيئية وأن 70٪ من الشباب يرغبون في إجراء تغييرات في أسلوب حياتهم لدعم الاستدامة، لهذا يستهدف التطبيق 380 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً في دبي.
طباعة