العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استئناف حصص التربية البدنية والسباحة

    «المعرفة» تتيح رفع الطاقة الاستيعابية للحافلات المدرسية إلى 100%

    ضرورة ارتداء الطلبة الكمامات داخل الحافلات. تصوير: باتريك كاستيلو

    أتاحت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي للمدارس رفع الطاقة الاستيعابية للحافلات المدرسية إلى 100%، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، لضمان سلامة الطلبة ووقايتهم من الإصابة بفيروس «كورونا»، إضافة إلى استئناف حصص التربية البدنية والسباحة، واستخدام غرف الاستحمام وتبديل الملابس، شريطة أن يتم تنظيفها وتعقيمها بعد كل استخدام من كل مجموعة من الطلبة.

    وحثت الهيئة - في دليل «إجراءات استئناف الدوام الاعتيادي وجهاً لوجه في المدارس الخاصة بدبي»، الذي نشرته الهيئة على موقعها الإلكتروني، أخيراً - على توفير نسخ إلكترونية من المواد الدراسية والمراجعة، وتشجيع الأعمال والمهام التي لا تحتاج إلى ورق في الصف والمنزل، والعمل على إغلاق بعض أنواع مناطق اللعب مثل المنطاط، وارتداء ملابس الشخصيات ومناطق اللعب الداخلية، وزوايا القراءة التي تضم أثاثاً طرياً، وسمحت الهيئة باستئناف الرياضة الفردية تبعاً لإرشادات مجلس دبي الرياضي، أما الأنشطة الجماعية فينبغي مراعاة تنظيمها بأسلوب يضمن تقليل الملامسة والمخاطر الناجمة عن ذلك.

    وشدد الدليل على ضرورة ارتداء الطلبة الكمامات داخل الحافلات وتعقيمها بشكل كامل، سواء أحزمة الأمان أو مساند اليدين أو المقابض، وغيرها، وتوفير التهوية المناسبة وقياس الحرارة عند دخول ونزول الطلبة، موضحةً أنه في حال الاشتباه بالإصابة، يتم عزل الطالب بعيداً عن بقية الطلبة لمسافة متر على الأقل، وإبلاغ مسؤول الصحة والسلامة في المدرسة.

    ودعا الدليل إلى ضرورة تهوية جميع المناطق في المدارس، كاتباع نظام فتح النوافذ، والتأكد من إجراءات عمليات التنظيف بشكل تام، مع توفير مخزون كافٍ من المعقمات والكمامات وسلال خاصة لإلقاء المستعملة منها، والعمل على تشجيع الطلبة على التسجيل عبر الإنترنت، محذراً من استخدام الألعاب اللينة التي تحتوي على أجزاء معقدة يصعب تنظيفها، وتشجيع الأهل على تزويد أبنائهم بأدواتهم، والحث على تجنب استخدام أدوات تتطلب النفخ، كالأدوات الموسيقية والصفارات وأنابيب النفخ وغيرها.

    وأفاد الدليل بضرورة استخدام المناطق الخارجية لإجراء التمارين الرياضية في أوقات الفسح، مع إتاحة استخدام الخزائن الخاصة بالطلبة في حال الالتزام بشروط التباعد، شريطة أن تخصص خزانة لكل طالب بمفرده من دون مشاركة مع غيره، مشدداً على ضرورة أن يبرز الزائر للمدرسة ما يثبت حصوله على مسحة سلبية، وفي حال عدم القدرة على اتخاذ الإجراءات لضمان مسافة التباعد الجسدي المطلوبة، على تلك المدارس اتخاذ التدابير اللازمة لضمان الحفاظ على الصحة والسلامة في مجتمعها المدرسي.

    ودعا الدليل إلى تعزيز الإجراءات المتبعة للحد من انتشار الفيروس من خلال اتباع التعليمات الواردة كافة، وتطبيقها بشكل كامل وملزم، ووضع ملصقات توعوية وإرشادية تصف خطوات غسل الأيادي بجانب الأماكن المخصصة، وملصقات حول إرشادات التعقيم في جميع المباني والمرافق المدرسية، وإرسال تعميمات إضافية حول الإرشادات الخاصة بالتعقيم والنظافة الشخصية، إلى أولياء الأمور قبل عودة الطلبة.

    وحددت الهيئة إجراءات دخول المختبرات العلمية والاستوديوهات الفنية، وقاعات الموسيقى والمكتبات والأماكن المخصصة للصلاة، من تهوية وتعقيم والحفاظ على السعة الاستيعابية بما يضمن تأمين مسافة التباعد الاجتماعي.

    استعدادات

    أكدت مدارس خاصة في دبي انتهاءها من الاستعدادات اللازمة لاستقبال طلبتها، يوم الأحد المقبل، في ضوء الاشتراطات والإجراءات الوقائية والاحترازية التي حددتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية، للحد من انتشار الفيروس في المؤسسات التعليمية، والواردة في البروتوكول الذي تم الإعلان عنه.

    طباعة