30 طالباً انتسبوا للبرنامج منذ إطلاقه

«حمدان التعليمية» تقدّم 1.4 مليون درهم لدارسين في «التربية الابتكارية»

20 طالباً يدرسون ماجستير التربية الابتكارية في جامعة الإمارات. أرشيفية

قدّمت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، منحاً دراسية بمليون و400 ألف درهم لـ20 طالباً وطالبة يدرسون برنامج الماجستير في التربية الابتكارية بجامعة الإمارات، حيث تبلغ كلفة دراسة البرنامج لكل طالب 70 ألف درهم.

وقالت المؤسسة لـ«الإمارات اليوم»، إنها تنتقي الطلبة المتميزين الذين سبق لهم الفوز بإحدى جوائزها للاستفادة من المنحة، مشيرة إلى أن 30 طالباً انتسبوا للبرنامج منذ إطلاقه في عام 2019، وتخرجت الدفعة الأولى في البرنامج وعددها 12 طالباً وطالبة، فيما يدرس حالياً به 18 طالباً وطالبة.

وأكدت المؤسسة أن طرح برنامج ماجستير التربية الابتكارية يسهم في تطوير المنظومة التعليمية، باعتبار أن الابتكار أصبح مطلباً أساسياً في الارتقاء بالعملية التعليمية وتحسين جودة مخرجات التعليم، وباعتبار أن المدرسة الإماراتية تركز بشكل أساسي على تعزيز مفاهيم الابتكار تماشياً مع رؤية الدولة ومتطلبات الأجندة الوطنية وتوجيهات القيادة لترسيخ الابتكار لدى الأجيال، باعتباره مكوناً ثقافياً مهماً ومحطة ننطلق منها نحو الريادة وابتكار المستقبل.

ويهدف البرنامج إلى مواكبة المستجدات التعليمية في العالم ومواصلة تعزيز الوعي التربوي في دولة الإمارات، إضافة إلى تأهيل التربويين الفائزين بجوائز المؤسسة، وصقل مهاراتهم في مختلف التخصصات التربوية وفق معايير عالمية، ما يحقق هدفنا الأسمى من خلال إعداد قادة تربويين على قدر عالٍ من الكفاءة والمهنية للمساهمة في عملية صنع التميز على نطاق المدرسة والمؤسسة التعليمية التي يعملون فيها، وذلك بهدف الارتقاء بالمنظومة التعليمية في الدولة.

وأكد نائب رئيس مجلس الأمناء، الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، الدكتور جمال المهيري، أن البرنامج تم تصميمه بحيث يخدم العاملين في الميدان التربوي من معلمين وإداريين في مجال التدريس والقيادة المدرسية، ليكون رافداً مهماً في إعداد جيل من التربويين المميزين ومواكباً لتطلعات التعليم المستقبلي بالدولة، وهو الأول من نوعه على مستوى الجامعات في المنطقة، مشيراً إلى أن برنامج الماجستير في التربية الابتكارية يأتي ثمرة تعاون بين جامعة الإمارات ومؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز.

ويخدم البرنامج احتياجات الميدان التربوي ويلبي تطلعات التعليم المستقبلي، كما يرعى الفائزين بجائزة مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في فئة المعلم المتميز والمدرسة/‏‏‏‏الإدارة المدرسية المتميزة وفئة التربوي المتميز، ممن يرغبون في رفع كفاءاتهم كعاملين في الميدان التربوي، وتأهيلهم أكاديمياً للوصول لأعلى المستويات في التميز التعليمي. وقدم شكره إلى إدارة جامعة الإمارات على تعاونها في إنجاح هذه الشراكة التي أثمرت عن إطلاق هذا البرنامج المبتكر.

وتوفر مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، 10 مقاعد سنوياً، ولمدة خمس سنوات للمرشحين للحصول على ماجستير التربية الابتكارية بالتعاون مع جامعة الإمارات عبر كلية التربية.

تأهيل أكاديمي

أفادت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، بأن برنامج التربية الابتكارية يدرس باللغة العربية، دعماً لها، وتوفر المؤسسة منحاً دراسية للمرشحين للحصول على ماجستير التربية الابتكارية بالتعاون مع جامعة الإمارات، وهم من الفائزين بجائزة حمدان في فئة المعلم المتميز والمدرسة/‏‏‏‏‏الإدارة المدرسية المتميزة وفئة التربوي المتميز، ممن يرغبون في رفع كفاءاتهم كعاملين في الميدان التربوي، وتأهيلهم أكاديمياً للوصول لأعلى المستويات في التميز التعليمي.


- 70 ألف درهم كلفة دراسة البرنامج لكل طالب.

طباعة