في الميدان

أفادت وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم المهيري، بأن الوزارة تسعى، بالتعاون مع شركائها في مختلف القطاعات، إلى ضمان توفير أدوات التعلم الذكي لكل طالب وطالبة في الدولة.

وأشارت، خلال مشاركتها في اجتماع «اليونسكو»، أخيراً، الذي تناول الحديث عن عودة دوام المدارس بالدول العربية، في ظل جائحة «كورونا»، إلى أن نسبة استخدام نظام «التعلم الذكي» في مختلف المراحل الدراسية تراوح بين 95 و99%.

طباعة