في الميدان

«التقنية العليا» تمكّن الكفاءات من خلق فرصها الوظيفية

قال مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، إن التحول الرقمي يؤهل الكليات لتمكين الكفاءات الوطنية من خلق الفرص الوظيفية لا انتظارها، من خلال توفير بيئة متكاملة لاحتضان الأفكار تحت سقف واحد تتمثل في المناطق الحرة الاقتصادية لتخريج الشركات ورواد الأعمال، بما يدعم نمو الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر «التحولات في نماذج الأعمال وتأثير الابتكار في قطاعات التمويل والخدمات اللوجستية والسياحة»، الذي نظمته الكليات أخيراً بفرعها في دبي على مدى يومين، واستهدف التعريف بأفضل النماذج والممارسات العالمية في عالم الأعمال، بما يدعم تأسيس الشركات الناشئة ونجاحها في مواجهة المتغيرات في عالم الأعمال في ظل الثورة الصناعية الرابعة والتطورات التكنولوجية المتسارعة وانعكاساتها على قطاعات العمل الحيوية.

وأكد الشامسي أهمية المؤتمر في ما يتعلق بعالم الأعمال وتأسيس الشركات، في ظل توجه الكليات نحو تحقيق «خطة الجيل الرابع» الهادفة لتخريج شركات ورواد أعمال، والتي انطلقت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، باعتماد تحول الكليات إلى مناطق حرة اقتصادية وتخصيص صندوق بمبلغ 100 مليون درهم لدعم تخريج أرباب عمل وشركات، وذلك انسجاماً مع وثيقة «الخمسين» التي وجهت في بندها السادس مؤسسات التعليم للتحول إلى مناطق اقتصادية وإبداعية حرة تسمح للطلبة بممارسة النشاط الاقتصادي، وتطوير أفكارهم وتمكينهم من تحويلها الى شركات ومشاريع مستقبلية.

طباعة