منهم 186 في تخصصات هندسية

«التربية»: ابتعاث 404 طلاب وطالبات العام الماضي

أعلنت وزارة التربية والتعليم أنه تم ابتعاث 404 طلاب وطالبات في عام 2018، منهم 304 في البكالوريوس، و82 في الماجستير، و18 في الدكتوراه، كان منهم 186 في التخصصات الهندسية، و30 في التخصصات الطبية، وعلاوة على ذلك، تم تقديم 53 منحة داخلية للطلبة من أصحاب الهمم.

وأكدت تحقيق إنجازات نوعية في الارتقاء بمنظومة ابتعاث الطلبة الإماراتيين إلى مؤسسات التعليم العالي خارج الدولة، والتي يأتي في مقدمتها تحقيق قفزة في أعداد الطلبة الإماراتيين المبتعثين إلى أفضل 50 جامعة في العالم، نتيجة لتطوير معايير الابتعاث وفق مقاربة متطورة تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، والتوجهات المستقبلية لدولة الإمارات.

وجاءت الإنجازات كثمرة لتبني الوزارة إطار عمل تطويري مبتكر، يتكوّن من ثلاثة محاور رئيسة، وهي رفع معايير ترشح الطلبة، وتطوير آلية اختيار التخصصات، وحصر الابتعاث على جامعات ذات مستوى أعلى، حيث جرى وضع معايير منهجية متقدمة للترشح للبعثات، وتم تحديد التخصصات المطلوبة بناء على متطلبات المرحلة المستقبلية للدولة، واحتياجات سوق العمل، كما تم حصر الابتعاث لأفضل 200 جامعة حول العالم، في كل تخصص، بناءً على تصنيف QS العالمي لتصنيف الجامعات.

وكشفت الوزارة عن مجموعة من الإنجازات المرتبطة بتطوير منظومة الابتعاث خلال الفترة الماضية، أبرزها تحقيق قفزة نوعية في أعداد الطلبة الإماراتيين المبتعثين إلى الجامعات العالمية المصنّفة ضمن المراتب 1-50 دولياً، حيث بينت الإحصاءات الجديدة الصادرة عن الوزارة زيادة النسبة من 12% في 2016، إلى 27% في 2018، وكذلك زيادة نسبة الطلبة المبتعثين إلى الجامعات المصنفة في المراتب بين 51-100 من 18% في 2016، إلى 36% في 2018.

وعملت الوزارة على تطوير شروط القبول للبعثات بالنسبة إلى الطلبة في مجالات عدة أبرزها رفع الدرجة المطلوبة للابتعاث من 80% إلى 90% لطلبة الدراسات الجامعية، مع إدخال أداء امتحان «إمسات» كشرط أساسي للتقديم إلى بعثة دراسية. كما قامت بتغيير الدرجة المطلوبة لطلبة الدراسات العليا في آخر مؤهل دراسي من جيد إلى جيد جداً.

وطوّرت الوزارة آلية متقدمة يتم فيها اختيار التخصصات بناء على التصنيفات العالمية، حيث يتم الابتعاث لأفضل 200 جامعة في كل تخصص، كما عدلت الوزارة خطة الابتعاث من كونها مرتبطة بدول الابتعاث، إلى خطة متكاملة حسب التخصصات والدرجات العلمية ومتطلبات المرحلة المستقبلية للدولة، لتصبح بنسبة 30% في العلوم الطبية، و30% في الهندسة والتكنولوجيا، و20% في العلوم الطبيعية، و10% في العلوم الاجتماعية والإدارية، و10% في الفنون والعلوم الإنسانية.

وبينت إحصاءات الوزارة وصول نسبة طلاب الدراسات العليا إلى نحو 25% في 2018، وستعمل خطة الابتعاث الجديدة على زيادة نسبة الطلبة المبتعثين لبرامج الماجستير والدكتوراه، بحيث تصل من 40-50% في المستقبل، وتشجيع وتقديم الدعم للطلبة الراغبين في الحصول على بعثة لمتابعة تحصيلهم الأكاديمي ما بعد الدراسة الجامعية.


خطة الابتعاث الجديدة تعمل على زيادة نسبة الطلبة المبتعثين لبرامج الماجستير والدكتوراه.

تقديم الدعم للطلبة الراغبين في متابعة تحصيلهم الأكاديمي ما بعد الدراسة الجامعية.

طباعة