1300 مبتكر يرفعون شعار «صنع في الإمارات»

«مبتكر أبوظبي» ترفد المجتمع بـ 467 اختراعاً

الدورة الجديدة ستشهد إبداعات فريدة لمبتكرين موهوبين من المجتمع الإماراتي. الإمارات اليوم

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة انطلاق الدورة الخامسة من فعالية «مبتكر» في الفترة من 31 يناير حتى 9 فبراير 2019، بمشاركة 200 مبتكر من جميع أنحاء الدولة ضمن مهرجان أبوظبي للعلوم، فيما أظهرت إحصاءات فعالية مبتكر خلال النسخ الأربع الماضية مشاركة نحو 1300 من الشباب المبتكرين والمبدعين قدموا 467 اختراعاً محلياً، تحت شعار «صنع في الإمارات» لخدمة مجالات الصحة، والأمن والطيران والفضاء والتصميم والروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والمحركات، والزراعة، وعلوم الحياة، إضافة إلى الابتكارات الخاصة بدعم ومساعدة أصحاب الهمم.

وتفصيلاً، توفر فعالية «مبتكر» (التي أطلقتها لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا عام 2014، وتنظمها الدائرة حالياً) مظلة واحدة تنضوي تحتها كل الابتكارات والمبتكرين، إضافة إلى تسليط الضوء على الأبحاث، وتقديم أنشطة تحفز على الإبداع، وتشجعهم على تحويل أفكارهم إلى ابتكارات في مجالات تعزّز اقتصاد الدولة.

ويتنافس المبتكرون خلال الفعالية في خمسة مجالات تتضمن: الاستدامة وعلوم الحياة، وعلوم الفضاء، والتصنيع الرقمي، والميكانيكا وتعديل المحركات، وعلم الروبوت والإلكترونيات.

وأكد مدير إدارة المعرفة والبيانات التحليلية للتعليم بالإنابة في الدائرة، سالم الشامسي، أن فعالية «مبتكر 2019»، ستوفر منصة فريدة من نوعها للابتكار والمنافسة، إذ يعرض من خلالها مشروعات لأكثر من 200 مبتكر من جميع أنحاء الدولة، مشيراً إلى أن هذه الدورة ستشهد تسليط الضوء على الإبداعات الفريدة لمبتكرين موهوبين من المجتمع الإماراتي. وأوضحت الدائرة أن الفعالية هذا العام ستكون جزءاً من النسخة التاسعة لمهرجان العلوم 2019، الذي يعد الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وأشارت إلى أن مهرجان العلوم يقدم مساهمات قيّمة على صعيد تعزيز اهتمام المجتمع بفئاته كافة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، استناداً إلى سلسلة من النشاطات التفاعلية والفعاليات المبتكرة مثل المعروضات، وورش العمل، والعروض العلمية الترفيهية.

أبرز الابتكارات

شهدت المشروعات المبتكرة للطلبة والشباب خلال الدورات الأربع الماضية من فعالية «مبتكر» تنوعاً بين مجالات عدة، منها هندسة الطيران، والهندسة الطبية الحيوية والميكانيكية، والكمبيوتر، وتضمنت أبرز الابتكارات التي حصلت على أفضل المشروعات المشاركة، مشروعاً لطابعة ثلاثية الأبعاد لطبع الأنسجة الطبية، ومشروع جهاز لتحديد المسافة الآمنة بين السيارات، ونظام تبريد المفاعلات النووية في حال انقطاع الكهرباء، وجهازاً للتواصل السلكي تحت الماء، ونظام تصنيع أغلفة حافظة للأدوية، وعربة تسوق ذكية، ونظاماً إلكترونياً للإعفاء الجمركي. كما شملت الابتكارات نظاماً للتحكم في الرادارات، وبرنامجاً أمنياً لمعرفة الوجوه والصور، وجهاز محاكاة للظروف الهوائية للطائرات، وجهازاً ذكياً لتعديل العمود الفقري أثناء الجلوس، وشريحة ذكية للكشف المبكر عن السرطان، ونظام حماية المنازل الذكي، إضافة إلى طريقة جديدة لإدارة مستويات الأنسولين في الجسم، ونظام للتنبؤ بالإشعاعات ومراقبتها، وأجهزة اتصال لاسلكية للقيادة الآمنة.

5

مجالات للمسابقة،

هي الاستدامة

وعلوم الحياة،

وعلوم الفضاء،

والتصنيع الرقمي،

والميكانيكا وتعديل

المحركات، وعلم

الروبوت والإلكترونيات.

 

طباعة