"التربية" تجري تعديلات في عدد المجالس التعليمية ومديري النطاق

أجرت وزارة التربية والتعليم، أخيراً، تعديلات على قوائم المجالس التعليمية ومديري النطاق، والتي سيتم العمل بها بالميدان التربوي بدءاً من العام الدراسي الجاري 2018-2019، والموزعة على دبي والمناطق الشمالية، إذ قلصت عدد المجالس التعليمية من خمسة مجالس إلى ثلاثة، بخروج أحد مديري المجالس للتقاعد، وترفيع محمد الخميري مدير المجلس الخامس لدرجة مستشار. كما تم توزيع وتسكين 18 مدير نطاق على المجالس الثلاثة، بعدما كان عددهم 27 مدير نطاق في العام الدراسي الماضي.

وحسب إحصائيات تشكيل المجالس التعليمية، التي حصلت "الإمارات اليوم" على نسخة منها، تم إعفاء تسعة مديري نطاق وتحويلهم لمديرين أوائل، وراوح نصيب كل مدير نطاق من 17 إلى 24 مدرسة، فيما راوح نصيب المديرين الأوائل من خمس مدارس إلى تسع مدارس.

وأكد مصدر بالوزارة حرص الوزارة على سد الشواغر في الوظائف الإدارية كافة في الهيكل المدرسي، مشيراً إلى أنه تم رفع قوائم بأسماء من اجتازت المقابلات لشغل وظيفة رؤساء وحدات "الشؤون الأكاديمية" و"شؤون الطلبة" و"الخدمات المدرسية"، على أن يتم إعادة توزيعهم بعد توفير البديل بمدارسهم.

وأفادت الإحصائيات بأن عدد المدارس التي تعمل تحت مظلة المجالس في دبي والمناطق الشمالية، بلغ 367 مدرسة، بواقع 71 مدرسة في دبي، و69 في الشارقة، و34 في عجمان، و17 في ام القيوين، و79 مدرسة في رأس الخيمة، و43 في الشارقة الشرقية، و54 في الفجيرة، موضحةً أن عدد المدارس في المجلس الأول الذي يترأسه خالد الشحي، بلغ 123 مدرسة، فيما بلغ عدد المدارس في المجلس الثاني 111 مدرسة، ويترأسه جميلة المهيري، أما المجلس الثالث فجاء برئاسة نجلاء الدرويشي، ويضم 118 مدرسة.

وأوضحت الإحصائيات أن المجالس التعليمية الثلاثة تضمنت 15 مجمعاً مدرسياً في دبي والمناطق الشمالية، لافتةً إلى أن قوائم التوزيع اشتملت على 29 مدير أول، منهم مديرو مدارس أسندت إليهم مهام مدير أول، ولن يتم تسكينهم كمدير أول إلا بعد فترة اختبار، ومنهم مديرو النطاق الذين تم إعفاؤهم من مهام مدير نطاق للعمل كمدير أول، تم توزيعهم على القطاعات والمجمعات المدرسية.