11 لغة لـ «عروض وعقود» العمل في «الخاص»

أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين أنها تتيح تقديم عروض وعقود العمل، والملحقات المرفقة بهما، بـ11 لغة عالمية، لأصحاب العمل، والراغبين في الالتحاق بوظائف لدى منشآت القطاع الخاص بالدولة.

وأوضحت أن نماذج العروض والعقود تتضمن، إضافة إلى اللغتين العربية والإنجليزية الأساسيتين، إضافة لغة ثالثة يفهمها العامل، سواء المراد استقدامه من خارج الدولة، أو العامل الموجود داخلها، الذي يصدر له تصريح عمل جديد، يخوله الانتقال إلى منشأة أخرى، وكذلك العامل الذي يتم تعديل وضعه باستخراج تصريح عمل.

وأشارت الوزارة، على موقعها الإلكتروني الرسمي، إلى أن قائمة اللغات الأخرى (بخلاف العربية والإنجليزية) المعتمدة لعروض وعقود العمل، تشمل: «البنغالية، الصينية، الدارية، الهندية، المالايالام، النيبالية، السريلانكية، التاميل، الأوردو»، كونها تشكل اللغات التي يستخدمها العمال الذين يتم استقدامهم.

ويعتبر الملحق جزءاً لا يتجزأ من عرض وعقد العمل، ويتعرض صاحب العمل للمساءلة القانونية إذا أخلّ بشروط التعاقد السالفة.

طباعة