قصص

استدرجت عصابة إفريقية رجلاً أميركياً بإعلان وهمي عبر أحد المواقع الإلكترونية واعتدى أفراد العصابة عليه، وأجبروه على الإفصاح عن الأرقام السرية لبطاقة ائتمانية وسحبوا منها مبلغ 81 ألف درهم نقداً، بالإضافة إلى بعض المشتريات، إلى جانب سرقة هاتفه ومبلغ مالي كان بحوزته.

وغافل المجني عليه أفراد العصابة وأرسل رسالة استغاثة نصية من هاتف آخر إلى صديق له، الذي بدوره أبلغ الشرطة التي ألقت القبض على شخصين من أفراد العصابة، وأحالتهما إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات في دبي.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه كان يتصفح أحد المواقع على الإنترنت فوجد إعلاناً من شخص يبيع خزانة، فتواصل معه وأرسل إليه ذاك الشخص موقعه، فاتجه إلى المكان المحدد بمنطقة تيكوم، وطرق باب الشقة ففوجئ بأن هناك شخصين من الجنسية الإفريقية قاما بسحبه إلى داخل الشقة.

وأضاف أنه وجد داخل الشقة خمسة أشخاص أفارقة (من بينهم الاثنان اللذان قبض عليهما من بين المتهمين)، فتكاتفوا عليه وسرقوا منه هاتفه النقال من نوع «آي فون ماكس» و700 درهم، بالإضافة إلى محفظته التي كانت تحتوي على نحو 10 بطاقات ائتمانية، وطلبوا منه تزويدهم بأرقامها السرية فرفض في البداية لكنهم احتجزوه لمدة أربع ساعات وهددوه إلى أن أفصح عن رقم بطاقة واحدة، فسحبوا منها نقداً 41 ألف درهم، واشتروا عن طريق أحد المواقع منتجات بنحو 40 ألف درهم.

وأشار إلى أنه تحايل وأرسل رسالة نصية من هاتف آخر كان بحوزته إلى صديقه أثناء احتجازه في الحمام، فأبلغ الصديق الشرطة التي حضرت إلى المكان وطرقت الباب ففر المتهمون عن طريق إحدى النوافذ.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إن المتهمين المقبوض عليهما متورطان في قضايا عدة مماثلة ارتكبوها بالطريقة ذاتها التي تم استدراج المجني عليه بها، وسرقته. وأقر المتهمان المقبوض عليهما بذلك.

طباعة