قصص

قضت محكمة الجنايات في دبي بالحبس أربعة أشهر بحق عامل آسيوي (31 عاماً)، استغل عمله في محل عباءات نسائية بمركز تجاري كبير، وتحرش بفتاة آسيوية، تبلغ من العمر 15 عاماً، أثناء انشغال والدتها مع بائعة أخرى.

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة، إن المتهم أمسكها من ملابسها، وسحبها إلى إحدى زوايا المحل بعيداً عن والدتها، بدعوى مساعدتها في إحكام إغلاق أزرار العباءة، وخلال ذلك تحسس أجزاء من جسدها، ولم تفهم نوايا العامل، وعندما تمادى في تصرفاته الشاذة قفزت إلى الخلف، وهرعت إلى والدتها.

وأضافت أنها بمجرد خروجها من المحل أبلغت والدتها بما حدث من العامل، فاتصلت الأم بزوجها الذي أبلغ الشرطة بدوره وحضر لابنته في المركز التجاري، وحين رأته الفتاة اندفعت إليه وهي شبه منهارة من الموقف الذي تعرضت له.

وأفاد شاهد من شرطة دبي بأنه تولّى جمع استدلالات الشرطة التي أقر فيها المتهم بأنه ساعد المجني عليها في لبس العباءة، على الرغم من أنه غير مخول بذلك، وتصنّع مساعدتها في إحكام أزرارها، ثم لمس جسدها، مدعياً أنه فعل ذلك على سبيل الخطأ.

وقال المتهم «شعرت أنها لن تستطيع ارتداء العباءة بنفسها، فساعدتها في ذلك، وفي هذه الأثناء لمست جسدها، ولم أتعمد ذلك»، لكن أظهرت كاميرات المراقبة العامل وهو يفعل ذلك بطريقة مخلة ومتعمدة، وكرر المتهم اعترافاته أمام المحكمة، وقضت المحكمة بإدانته، وحكمت بحبسه أربعة أشهر، ثم الإبعاد عن الدولة.

طباعة