وفاة شخصين غرقاً في بحر ممشى البيت متوحد بأم القيوين

توفي شابين من الجنسية العربية والآسيوية أمس إثر تعرضهما للغرق على شاطئ بحر " البيت متوحد " في أم القيوين نتيجة اضطراب البحر وارتفاع الأمواج، وقال مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين العميد خليفة سالم الشامسي، إن غرفة العمليات تلقت بلاغات تفيد بتعرض أشخاص للغرق على شاطئ ممشى البيت متوحد.

وأوضح أن حالة الغرق الأولى وقعت الساعة الخامسة عصراً، وكانت لأربعة آسيويين نزلوا للسباحة رغم ارتفاع الموج وعند إحساسهم بالخطر خرجوا عدا واحداً منهم فاستعانوا بالجمهور وتم إخراجه ونقله بالإسعاف الوطني لمستشفى أم القيوين حيث توفي في المستشفى، يبلغ من العمر (29 عاماً)، فيما وقعت الحالة الثانية الساعة السادسة مساء لشخص عربي يبلغ من العمر (30 عاماً)، تم إخراجه من البحر وقد فارق الحياة وتم نقله لمستشفى الشيخ خليفة بأم القيوين بواسطة الإسعاف الوطني.

وطالب الشامسي الجمهور بعدم ارتياد الشواطئ عند تقلب الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج حيث يعد سوء الأحوال الجوية وعدم مبالاة الجمهور للخطر الكبير للسباحة في البحر أثناء اضطرابه السبب الرئيس لحوادث الغرق، ووجه الجمهور للانتباه للوحات الإرشادية التي تدعو لأخذ الحيطة والحذر حرصاً على سلامتهم.

 

طباعة