العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «جنح أبوظبي» تدين متهماً حاول الاحتيال على «متوفى»

    أدانت محكمة جنح أبوظبي، متهماً بالشروع في الاستيلاء على مبالغ نقدية، بأن انتحل صفة كاذبة بادعائه أنه تاجر، وطالب المجني عليه بسداد دَيْن على والده المتوفى، إلا أن أثر الجريمة قد خاب، بالإبلاغ عن الواقعة وضبط المتهم، وقضت المحكمة بحبس المتهم لمدة شهرين، وإغلاق حسابه في برنامج «واتس آب» بشكل كلي.
    وتتخلص وقائع الدعوى، وفق ما أظهرته تحقيقات النيابة العامة في أبوظبي، أن المتهم تواصل مع المجني عليه عن طريق إحدى وسائل تقنية المعلومات عبر برنامج «واتساب»، بعد العثور على رقم هاتفه المنشور في أحد مواقع التواصل المختصة في نشر معلومات عن المتوفى ووضع هواتف عائلته لتلقي التعازي، وطلب منه تحويل مبلغ 900 درهم، إلى حسابه المصرفي، مدعياً أن المتوفى كان اشترى بضاعة منه بتلك القيمة، وعندما طلب المجني عليه إرسال الرخصة التجارية أو بطاقة الهوية والاتصال بالجاني، أفاد بأنه أبكم ولا يستطيع التحدث، فقام بإبلاغ جهات الاختصاص بعدما راودته الشكوك حول صحة ذلك الادعاء.
    ومن خلال البحث والتحري وفحص الهاتف، أثبت تقرير مركز العلوم الجنائية والإلكترونية بدائرة القضاء، أن الهاتف المستخدم في الجريمة يعود إلى المتهم، وحساب التواصل الاجتماعي مرتبط برقم الهاتف، فضلا عن أن الملف والصور الموجودة فيه مطابقة للمحادثات المرفقة، وبناء عليه أحالت النيابة العامة، المتهم إلى المحكمة المختصة، التي أصدرت حكمها بحبسه لمدة شهرين، مع محو جميع البيانات ومصادرة الهاتف وإغلاق حسابه في برنامج «واتساب» بشكل كلي.
    ودعت النيابة العامة في أبوظبي، أفراد المجتمع إلى تحري الدقة في أي معلومات تصل إليهم من قبل أشخاص مجهولين، والعمل على التأكد من صحتها قبل التجاوب معها، وعدم التساهل في الاستجابة للمطالبات التي قد تكون بسيطة أو كبيرة بغرض الإيقاع بالضحايا، وذلك بما يقطع الطريق على ضعاف النفوس الذين يستغلون وسائل التواصل لارتكاب جرائمهم.
    طباعة