العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طالبها بتحريك سيارتها من الطريق

    50 ألف درهم تعويضاً لموظف دفعته فتاة وسبته

    قضت محكمة أبوظبي الابتدائية بإلزام فتاة بأن تؤدي لموظف 50 ألف درهم تعويضاً عن سبه ودفعه بيديها، وألزمت المحكمة الفتاة بالرسوم والمصروفات.

    وفي التفاصيل، أقام رجل دعوى قضائية، طالب فيها بإلزام فتاة بدفع 150 ألف درهم، تعويضاً عن الأضرار المادية والمعنوية، والفائدة القانونية بواقع 12% من تاريخ المطالبة القضائية وحتى تمام السداد، مع إلزامها برسوم ومصروفات الدعوى ومقابل أتعاب المحاماة، مشيراً إلى أنه يعمل موظفاً، وأثناء تأدية عمله حضرت المشكو عليها، وأوقفت مركبتها عند إحدى إشارات المرور، فطلب منها أن تتحرك كون الإشارة خضراء اللون، وأنها تعرقل حركة المرور، فرفضت. وأشار المدعي إلى أن المدعى عليها نزلت من مركبتها عندما أخبرها بأنه سيبلغ الشرطة، وتعدت عليه بالقول والفعل، حيث دفعته بيدها وسبته، لافتاً إلى أنه قدَّم أمام المحكمة الجزائية ما يفيد بأنه يتلقى العلاج لدى الطبيب النفسي، حيث ألحقت به العبارات -التي تفوهت بها- أضراراً نفسية، وحطت من كرامته وشأنه بين أهله وأصدقائه.

    وأوضحت المحكمة، أن الثابت من الأوراق اعتداء المدعى عليها على المدعي بالقول والفعل، ما تسبب له بإيذاء مشاعره، وجعله يشعر بالأسى والألم، كما أن تلك العبارات من شأنها أن تجعل المدعي محلاً للازدراء والاحتقار، الأمر الذي يجعل طلب التعويض عن الضرر الأدبي والمعنوي قد جاء على سند من الواقع والقانون ويكون جديراً بالقبول، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليها بأن تؤدي للمدعي 50 ألف درهم مع إلزامها بالرسوم والمصروفات.

    • المدّعى عليها نزلت من مركبتها عندما أخبرها المدّعي بأنه سيبلغ الشرطة.

    طباعة