العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    امرأة تولت مراقبة عميل بنكي.. والعصابة باغتته بـ"صعفة" قبل سرقته

    باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عصابة تتكون من ستة رجال وامرأة تتولى مراقبة الضحايا أثناء سحب النقود من جنسية إفريقية واحدة، تخصصوا في سرقة عملاء البنوك، وتعقبوا أحدهم بعد قيامه بسحب مبلغ كبير، وفور توقفه بسيارته ونزوله حاملاً حقيبة بها 125 ألف درهم، غافلوه واعتدوا عليه وانتزعوا منه الحقيبة ولاذوا بالفرار لكن استطاعت شرطة دبي القبض على ستة منهم واسترداد جزء من المبلغ.

    وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه توجه إلى فرع أحد البنوك في منطقة ند الحمر وسحب مبلغ 110 ألف درهم ووضعها في حقيبته التي كانت تحوي 15 ألف درهم وجواز سفره ودفاتر شيكات، ثم استقل سيارته، واتجه إلى مركز تجاري في منطقة الشندغة، وحين نزل أخذ حقيبته لكن فوجئ بشخصين أفريقيين صعفه أحدهما على خده وسحب الحقيبة من يده، فيما قام آخر بتقييد حركته حتى أسقطه أرضاً وتمكنا من انتزاع الحقيبة من يده، والفرار من مكان الحادث بواسطة سيارة بيضاء اللون كان بداخلها أشخاص آخرين، وأبلغ الشرطة اليت قبض ت على اثنين من المتهمين خلال أيام قليلة من البلاغ، وتعرف عليهما في طابور التشخيص.

    من جهته قال ضابط بشرطة دبي في إفادته بتحقيقات النيابة العامة إنه فور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق بحث وتحر، توصل إلى أن العصابة تعقبت المجني عليه بعد خروجه من البنك وظلوا يلاحقونه بسيارتهم حتى توقف في مواقف مركز تجاري بالشندغة، لافتاً إلى أن فريق العمل تتبع السيارة، وتوصل إلى معلومات حول عصابة تترصد عملاء البنوك، واستطاع القبض على أحد المتهمين لتورطه في قضية مماثلة بمنطقة القصيص، وأنكر في البداية تورطه في تلك الجرائم لكن حوصر بالأدلة فأرشد إلى متهم آخر، وتعرف عليهما المجني عليه.

    وأضاف أنه بمتابعة البحث والتحري تم القبض على امرأة متورطة مع العصابة كانت تتولى دور مراقبة عملاء البنوك اثناء قيامهم بسحب النقود، وقبض كذلك على ثلاثة آخرين، وأفادوا بأن المتهم السابع هو الرأس المدبر لهذه الجرائم. 

    طباعة