تتبعوه بعد خروجه من شركة صرافة وغافلوه في الطريق

عصابة تسرق محاسباً يحمل 220 ألف درهم في كيس بلاستيك

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عصابة تتكون من ستة عاطلين أفارقة، استهدفوا موظفاً لم يلتزم بأبسط إجراءات السلامة التي حددتها الأجهزة الأمنية، وحمل مبلغ 220 ألفاً و200 درهم في كيس بلاستيك، فهاجمه أفراد العصابة فور خروجه من شركة صرافة وفروا هاربين خلال ثوانٍ.
 
وقال المجني عليه (محاسب عربي) في تحقيقات النيابة العامة إنه سحب المبلغ من أحد مكاتب الصرافة بمنطقة فريج عيال ناصر، وهو جزء من مبلغ قام بتحويله زبون للشركة التي يعمل بها، ووضع النقود في كيس بلاستيك أبيض، وخرج متوجهاً إلى مقر الشركة لإيداعه في خزنة النقود، تمهيداً لإيداعه حساب الشركة في اليوم التالي، غير مدرك أن عصابة تراقبه داخل الصرافة، وتنتظر اللحظة المناسبة لمهاجمته.
 
وأضاف أن قبل وصوله إلى مقر عمله، غافله شخص يحمل ملامح إفريقية، وسحب الكيس من يده وانظلق جرياً، فحاول اللحاق به، لكنه تفاجأ بشخص آخر يضع قدمه أمامه، فسقط على الأرض متألماً، فيما استطاع اللصوص الفرار بالمبلغ.
 
وقال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد عن الواقعة، فانتقل بالدورية إلى موقع الحادث، حيث تم تدوين إفادة المجني عليه، وتشكيل فريق عمل من البحث الجنائي لتعقب الجناة وتحديد هوياتهم، لافتاً إلى أن فريق العمل استطاع التوصل إلى الجناة بعد الاستماع إلى شهود العيان وتفريغ تسجيلات كاميرات المراقبة وتجنيد المصادر.
 
وأوضح الشاهد أن فريق العمل استطاع ضبط ستة متهمين، وأقروا في محضر استدلال الشرطة بأن المتهم الأول هو الذي خطط للجريمة، وتولى ثلاثة منهم مراقبة المتهم وتتبعه وسرقته، فيما تولى خامس قيادة المركبة وسادس تعاون معهم، ووزعوا الأموال بينهم.
طباعة