إطلع على أداء إدارة العمليات والمشاريع الاستشرافية

«مؤشر شرطة دبي»: 4.27 دقائق متوسط زمن الاستجابة لحالات الطوارئ

أكد القائد العام لشرطة دبي الفريق عبدالله خليفة المري، أهمية تطبيق أفضل الأدوات والوسائل في إدارة وتقييم مستوى فاعلية المشاريع المستقبلية، وأهمية الاطلاع على أفضل المشاريع والأنظمة والممارسات، بما يحقق الأهداف والتطلعات لحكومة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

واطلع المري على استراتيجية الإدارة العامة للعمليات 2020-2026، وارتباطها بخطة دبي 2021، وبالتوجهات المستقبلية والأهداف الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي، ومدى ضمان نجاح المشاريع الاستشرافية والابتكارية في تحقيق هدف الاستجابة لحالات الطوارئ، الذي يخدم توجه شرطة دبي في جعل دبي مدينة الأمن الأمان من خلال خدمات أمنية ابتكارية إبداعية ريادية عالية المستوى، تضمن تحقيق السعادة وجودة الحياة للمجتمع.

جاء ذلك خلال تفقده الإدارة العامة للعمليات ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، ومدير الإدارة العامة للعمليات اللواء مهندس كامل بطي السويدي، ونائبه العميد نبيل عبدالله الرضا، ونائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة العقيد الدكتور صالح الحمراني، ومدير إدارة الرقابة والتفتيش العقيد خالد بن سليمان، وعدد من الضباط.

واطلع على نتائج المؤشر الاستراتيجي للإدارة للعام 2019، ومستوى المؤشر للعام 2020، حيث حققت الإدارة في متوسط زمن استجابة الشرطة لحالات الطوارئ المختلفة، 4.27 دقائق من المستهدف ثماني دقائق، وحققت 6.45 دقائق من المستهدف تسع دقائق في العام 2019، وذلك ضمن المبادرة الاستراتيجية «الشرطة الأسرع»، ما يعد إنجازاً مهماً يعكس مستوى الأداء في شرطة دبي.

واستمع إلى شرح حول عدد من المشاريع المطبقة، ومدى مواءمة المشاريع الاستشرافية والابتكارية والإبداعية للتوجهات التي تمضي بها إمارة دبي في مسيرتها التنموية والنهضوية، مؤكداً أهمية تطبيق أفضل الأدوات والوسائل في إدارة وتقييم مستوى فاعلية المشاريع المستقبلية.

طباعة