مؤتمر يدرس الاستفادة من تجربة «كورونا» لإنفاذ حقوق الملكية الفكرية

«جمارك دبي» تسجل 170 حالة نزاع فكري خلال 9 أشهر

المشاركون في المؤتمر يعرضون تجاربهم في إنفاذ حقوق الملكية الفكرية وحمايتها. من المصدر

أكد نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية، الفريق ضاحي خلفان تميم، نجاح الإمارات في السيطرة على جائحة كورونا، والعودة تدريجياً للحياة الطبيعية.

فيما كشف المدير العام لدائرة جمارك دبي، أحمد محبوب مصبح، خلال فعاليات المؤتمر الإقليمي التاسع لمكافحة جرائم الملكية الفكرية، أن الدائرة سجلت 170 حالة نزاع فكري خلال تسعة أشهر من بداية العام الجاري، فيما بلغ عدد البضائع المخالفة لقانون الملكية الفكرية التي صودرت وأعيد تدويرها 148 ألفاً و673 منتجاً.

وتفصيلاً، انطلقت أمس فعاليات المؤتمر الإقليمي التاسع لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحت شعار «التعلم من جائحة كوفيد-19.. أفضل ممارسات إنفاذ حقوق المـلكية الفكرية وحمايتها»، عبر منصة افتراضية بتنظيم جمعية الإمارات للملكية الفكرية والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، ووزارة العدل، وجمارك دبي، ومجلس أصحاب العلامات التجارية، وجهات أخرى.

وقال الفريق ضاحي خلفان إن المؤتمر يعتبر الأول من نوعه عبر الاتصال المرئي، ويهدف إلى دراسة كيفية الاستفادة من تجربة انتشار جائحة كورونا بشكل عام، وانعكاساتها على إنفاذ حقوق الملكية الفكرية بشكل خاص، وتسليط الضوء على الدور البارز لجهود الدولة وللتكنولوجيا الحديثة في تسهيل حماية حقوق الملكية الفكرية، وحقوق الإبداع والمبدعين، والمفكرين والمخترعين، تعزيزاً لمئوية دولة الإمارات 2071 في قيام اقتصاد الدولة على الطاقات البشرية الوطنية المحترفة وأفضل المواهب العالمية، بالاعتماد على العلوم والتكنولوجيا المتقدّمة والابتكار والإبداع، ضمن محركات جوهرية للاقتصاد في القطاعات الصناعية والخدمية المستقبلية.

وأضاف أن المشاركين الخبراء في المؤتمر يعرضون خبراتهم وتجاربهم وأفضل الممارسات في إنفاذ حقوق الملكية الفكرية وحمايتها في ظل الظروف التي فرضتها علينا جائحة كورونا، التي عمت آثارها القاسية البشرية جمعاء، وأجبرت جميع دول العالم على اتخاذ إجراءات صارمة لمواجهتها، ووضعت القيود على الاقتصاد والتعليم والتواصل الاجتماعي، ومنيت بخسائر فادحة أدت الى ارتفاع نسبة البطالة فيها وتردي الأوضاع الاقتصادية لمواطنيها، فنجحت بعض الدول في الحد من خطورتها، وفشل بعضها، مؤكداً نجاح دولة الإمارات في السيطرة على هذه الجائحة، والعودة التدريجية للحياة الطبيعية. من جهته قال رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، اللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي، إن المؤتمر يعقد لأول مرة عن بعد في ظل ظروف استثنائية، ويشمل تسع حلقات نقاشية وورش عمل، يشارك فيها نخبة متميزة من الخبراء المحاضرين والمختصين من أجهزة إنفاذ القانون في مجال مكافحة جرائم الملكية الفكرية وعددهم 31 متحدثاً محلياً ودولياً.

من جهته قال المدير العام لجمارك دبي، أحمد محبوب مصبح، إن «جمارك دبي» تحرص على تطوير قدرات ضباط التفتيش الجمركي من خلال الدورات التدريبية وورش العمل التوعوية، لتمكينهم من اكتشاف البضائع المخالفة لحقوق الملكية الفكرية وضبط البضائع المقلدة للعلامات التجارية، مشيراً إلى أن عدد حالات نزاع الملكية الفكرية منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية الربع الثالث من عام 2020 بلغت نحو 170 حالة نزاع، فيما بلغ عدد العلامات التجارية الجديدة المقيدة لدى الدائرة 327 علامة تجارية، وتم مصادرة وإعادة تدوير علامة تجارية مقلدة لبضائع مخالفة لقانون الملكية الفكرية بلغت كميتها 148 ألفاً و673 قطعة مخالفة.

ارتفاع مؤشر المنتجات المزيفة المرتبطة بـ «كورونا»

قال رئيس قسم التنسيق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة الإنتربول عبدالعزيز عبيدالله، إن تضرر الاقتصادات بشكل متزايد من تأثيرات جائحة «كوفيد-19»، وصراع الشركات للإبقاء على أنشطتها التجارية، يوفر فرصة للمجرمين الذين يستغلون الموقف لتحقيق مكاسبهم الخاصة، وتتغير الأعمال بشكل أسرع من أي وقت مضى، كما أن التهديد الذي يتعرض له الأمن في سلاسل التوريد العالمية يتضاعف بالسرعة نفسها. وأشار إلى أن برنامج الإنتربول للسلع غير المشروعة والصحة العالمية يشهد ارتفاعاً في المخططات الإجرامية المبتكرة المتعلقة بالمنتجات المزيفة ذات الصلة بجائحة كوفيد-19، وأخذ الانتربول زمام المبادرة في إجراء تمرين عالمي لتقصي الحقائق للحصول على لمحة عامة عن الوضع الحالي، ودعم الدول الأعضاء والمنظمات الدولية الأخرى عملياً من خلال عمليات التحقق في قواعد البيانات.


الفريق ضاحي خلفان:

• الإمارات سيطرت على جائحة كورونا، والحياة الطبيعية تعود تدريجياً.


• 148 ألفاً و673 منتجاً تمت مصادرتها لمخالفتها قانون الملكية الفكرية خلال 9 أشهر.

طباعة