الحبس 3 أشهر لخادمة سرقت مخدومتها وحاولت الانتحار

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس خادمة ثلاثة أشهر والإبعاد، بعد أن سرقت مجموعة كبيرة من مقتنيات مخدومتها وتشمل مجوهرات، وثلاثة هواتف متحركة وملابس وأدوات تجميل وحقائب وساعات رجالية ونسائية، ثم شرعت في الانتحار بتناول كمية كبيرة من العقاقير المسكنة فتم القبض عليها.

وقالت المجني عليها موظفة مواطنة، إنها استقدمت المرأة للعمل في منزلها كمربية وخادمة في شهر ديسمبر الماضي، لافتة إلى أنها لاحظت خلال وجودها اختفاء كثير من مقتنياتها.

وأضافت أنه في شهر مارس الماضي شرعت المتهمة في الانتحار بتناول 14 حبة من عقاري بنادول وبروفين محاولة إزهاق روحها، لكن أنقذها شقيق المجني عليها ونقلها إلى المستشفى.

وأثناء تلقيها العلاج، طلبت الشرطة إحضار جواز سفرها، لاستكمال بلاغ الشروع في الانتحار، فبحثت المجني عليها في أغراض الخادمة وصدمت بوجود مجموعة كبيرة من أغراضها مخفاة تحت سرير الخادمة، إذ عثرت على ثماني سلاسل رقبة، وحلق ذهب وخاتم وخمس محافظ جلدية، وثلاثة هواتف متحركة، وكمية كبيرة من ملابسها وملابس أطفالها وساعات يد رجالية ونسائية وأدوات تجميل وسماعة هاتف، فبادرت إلى الاتصال بالشرطة التي أرسلت دورية واتخذت الإجراءات اللازمة.

وأشارت المجني عليها إلى أنها انتقلت برفقة رجال الشرطة إلى المستشفى حيث تتلقى الخادمة العلاج، ولاحظت أن الأخيرة ترتدي سواراً عائداً لصاحبة المنزل، فأبلغت الشرطة، وبمواجهة المتهمة اعترفت بسرقة أغراضها.

طباعة