«الدفاع المدني» يحدد 4 أسباب لحرائق السيارات

طرق الدولة شهدت حوادث حرائق مركبات عدة. ■ من المصدر

حذرت الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي السائقين من أربعة أسباب تؤدي إلى حرائق السيارات، هي: إهمال الصيانة الدورية، والأعطال الكهربائية والفنية، ووضع مواد قابلة للاشتعال، خصوصاً الولاعات أو العبوات المضغوطة، والحوادث البسيطة التي يمكن أن تؤثر على أنظمة كهرباء السيارة، وتتسبب في تسريب بسيط في الزيت أو البترول، أو سائل التبريد.

ودعت السائقين إلى ضرورة إجراء الصيانة الدورية للمركبات من خلال المختصين لتجنب حرائق السيارات، وتوفير طفايات الحريق داخل المركبة، والتأكد من صلاحيتها، لتعزيز السلامة والأمان أثناء القيادة.

وشهدت طرق الدولة خلال السنوات الماضية حوادث حرائق عدة في المركبات، خصوصاً خلال فترة الصيف وارتفاع درجات الحرارة، أدت إلى وفيات وإصابات، وعزت إدارات الدفاع المدني أسبابها إلى إهمال الصيانة الدورية وأعطال في الأنظمة الكهربائية والفنية في المركبة.

وفي نوفمبر الماضي توفي طفلان شقيقان (مواطنان) يبلغان من العمر سنة ونصف وثلاث سنوات، جرّاء احتراق مركبة تُركا بداخلها بمفردهما في منطقة الميناء، ولاتزال التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحريق.

وحذرت شرطة أبوظبي من مخاطر ترك الأطفال داخل المركبات بمفردهم، مشيرة إلى أن تركهم يشكل خطورة بالغة قد تؤدي إلى الوفاة، مؤكدة حرصها على زيادة التوعية للأسر، ومختلف شرائح المجتمع، داعية أولياء الأمور إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه أطفالهم باتخاذ احتياطات السلامة الكفيلة بالحد من حوادث الأطفال في المركبات.

وحذرت وزارة الداخلية من حوادث الحرائق في المركبات، والأخطار الناتجة عنها من وفيات وإصابات، نتيجة إهمال قائدي المركبات إجراء الصيانة الدورية على أجزاء المركبة، خصوصاً المتعلقة بالوقود أو الزيوت والأعطال الكهربائية، لافتة إلى أن عدم اتباع إرشادات الوقاية والسلامة في المركبات، وعدم صيانتها دورياً، يؤديان إلى نشوب الحرائق، ما يسفر عن خسائر في الأرواح والممتلكات، داعية قائدي المركبات إلى أخذ الحيطة والحذر.


- شرطة أبوظبي حذرت من مخاطر ترك الأطفال بمفردهم داخل المركبات.

طباعة