لص يسلم نفسه لشرطة دبي لشعوره بتأنيب الضمير

التزم لص تورط مع شخصين آخرين في سرقة كابل كهربائي بطول 13 متر تابع لهيئة كهرباء ومياه دبي بعد قطعه من مساره في أحد الشوارع بمنطقة جبل علي بالحضور إلى الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي وسلم نفسه بعد شعوره بالذنب وتأنيب الضمير على حد قوله، وأرشد عن شريكيه في الجريمة.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة في دبي بأن المتهين الثلاثة توجهوا إلى موقع عمل إحدى الشركات المزودة لهيئة الكهرباء ، وقطعوا الكابل الكهربائي، ثم بادروا إلى الفرار وتواصلوا لاحقاً مع شخص يقيم في إمارة أخرى وباعوا له الكابل، وتم القبض عليه كذلك لعلمه بسرقة الكابل قبل شرائه.

وقال مهندس تابع للهيئة إنه توجه إلى منطقة العمل فاكتشف قص كابل كهربائي وسرقته من حفرة تحت الأرض كانت ممدودة لتوصيل الكهرباء في منطقة جبل علي الصناعي، لافتاً إلى أنه شاهد الكابل قبل ساعات من سرقته وتأكد من وجوده.

من جهته قال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد عن سرقة كابلات كهربائية من منطقة جبل علي الصناعية، لافتاً إلى أنه تم معاينة الموقع والاستماع إلى الشهود، لكن لم يتم تخديد شخص لعدم وجود كاميرات مراقبة.

وأضاف أنه بعد حوالي أسبوع واحد ورد اتصال من إدارة التحريات في شرطة الشارقة تفيد القبض على شخص في حيازته كابلات كهربائية، وبسؤاله أفاد بأنه تلقى اتصالاً هاتفياً من شخص مجهول يفيد بأن لديه كابلات كهربائية للبيع، فقابله واشترى منه الكابل.

وأشار الشاهد إلى التواصل مع المجهول الذي اتصل بالمشتري المتهم، وتبين أنه أحد اللصوص، وبسؤاله هاتفياً أقر بجريمته وتعهد بالحضور والتزم بذلك، مقرأ بأنه أخطاً وشعر بتأنيب الضمير، وأرشد عن زميليه اللذين ضبطا في وقت لاحق.

من جهتهما اعترف المتهمان الآخران بالمشاركة الإجرامية في تنفيذ عملية السرقة، وأرشدوا جميعاً إلى المكان الذي سرقوا منه الكابل الكهربائي، كما اعترف المتهم الرابع المشتري بأنه التقى بهم واشترى منهم الكابل بنحول 1300 درهم رغمه علمه بسرقته، وأحيلوا جميعاً إلى محكمة الجنايات في دبي التي باشرت محاكمتهم.

 

طباعة