آسيوي يتهم صديقيه بخطفه والاعتداء عليه

نظرت محكمة جنايات الشارقة قضية شخصين آسيويين متهمين بخطف صديقهما والاعتداء عليه، بعد انتحالهما صفة رجال التحريات، وذلك إثر خلاف وقع بينهم على المال.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي الشرطة بلاغاً من المجني عليه، يفيد بأن المتهمين قاما بخطفه، بعد انتحالهما صفة رجال تحريات، واصطحباه إلى مكان خالٍ، واعتديا عليه بالضرب، وأحدثا به إصابات في مختلف أرجاء جسده، وبجمع المعلومات والتحري عن المتهمين تم ضبطهما، وبالتحقيق معهما اعترفا بارتكاب الواقعة، والاعتداء على المجني عليه، بسبب خلاف مالي بينهم.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين قاما بالاحتيال على المجني عليه، وزعما أنهما من التحريات، وبعدها وضعاه في السيارة، وخطفاه واعتديا عليه.

وواجهت المحكمة المتهمين بالتهم المنسوبة إليهما، فأكدا أن المجني عليه صديقهما، ويعرفانه منذ فترة طويلة، لافتين إلى أن الدعوة كيدية، إذ يوجد بينهم خلاف مالي على مبلغ 2000 درهم، مشيرين إلى أنهما اعترفا للشرطة بالإكراه.

بدورها، طلبت النيابة العامة إدانة المتهمين، فيما قررت المحكمة تأجيل القضية إلى تاريخ 22 مارس المقبل، لاستدعاء شهود الإثبات والشاكي لسماع أقوالهم.

طباعة