خطّطا لاستدراجه في علاقة وسرقته

    سجن صديقين قتلا رجل أعمال في غرفته

    دانت محكمة الجنايات في دبي صديقين عربيين متهمين بقتل رجل أعمال زائر، وسرقة بطاقة ائتمانية وأغراض أخرى تخص المجني عليه، وقضت بسجن أحدهما 15 سنة والآخر سبع سنوات، فيما برأت متهمين آخرين في القضية.

    وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن أحد المتهمين خطط للجريمة ووزع الأدوار، ثم كلف أحدهم بمرافقة المجني عليه لسرقة بطاقته لكنه لم ينجح في ذلك، فطلب من متهم آخر القيام بهذا الدور، فتوجه برفقة المجني عليه إلى فندق لكنه فشل في العثور على البطاقة، فبادر بضربه بدرج خشبي مرات عدة على رأسه حتى أودى بحياته ثم سرق أغراضه، ودانته المحكمة بارتكاب جناية القتل العمد المرتبطة بجنحة السرقة.

    واعترف أحد المتهمين في تحقيقات النيابة العامة، بأن المتهمين الأربعة ناقشوا الجريمة في ما بينهم أثناء جلوسهم سوياً في أحد المطاعم، قبل 15 يوماً من تنفيذها، ثم تداولوها في ما بينهم مرات عدة، وكانت تقتضي بأن يوثق أحدهم علاقته بالمجني عليه ثم يسرق بطاقته الائتمانية.

    وتقابل المتهم الأول مع الزائر أكثر من مرة، واصطحبه إلى الفندق المقيم فيه، وهناك استغل المتهم الفرصة وبحث عن البطاقة الائتمانية التي عرفوا أرقامها السرية سابقاً، لكنه لم يجدها، وحين خرج المجني عليه من الحمام شبه عار هدده المتهم بإبلاغ الشرطة قاصداً إخافته، لكن نشب بينهما شجار، فضربه القاتل بقبضة يده ثم أكمل عليه بدرج خشبي حتى سقط أرضاً، ثم سرق هاتفه وبطاقاته الائتمانية ومبلغاً من المال، كما جمع ملابسه وبطانية عليها آثار دماء ووضعها في البانيو لغسلها، كما تخلص من الملابس التي كان يرتديها وقت الجريمة، ثم سحب مبالغ مالية على دفعتين، أنفقها على السهر في ملهى ليلي، ثم أعطى البطاقة للمدان الآخر المحكوم عليه بالسجن سبع سنوات، واحتفظ بجانب من المسروقات.

    من جهته، أنكر المتهم تعمده قتل الزائر، مشيراً إلى أنه تعرف إليه في مقهى ثم توطدت علاقتهما، ودعاه الأخير إلى غرفته بأحد الفنادق بعد أن وعده بتوفير فرصة عمل له، وفوجئ بالقتيل يحاول التحرش به، فغضب ودبّ بينهما شجار أسفر عن وفاته.

    فيما ذكر المدان الآخر أنه فوجئ يوم الواقعة باتصال من صديقه، وعندما التقاه فوجئ بالدماء تنزف من وجهه، وجميع ملابسه ملطخة بالدماء، وطلب منه التخلص من هاتفي «آي فون» عائدين للمجني عليه، وساعة ذهبية، بالإضافة إلى أغراض أخرى، وحصل منه على بطاقة ائتمانية تخص المجني عليه، ودانت المحكمة المتهمين وقضت بإبعادهما عن الدولة بعد قضاء فترة العقوبة.

    • المحكمة قضت بسجن الأول 15 سنة والثاني سبعاً، وبرّأت متهمين آخرين في القضية.

    طباعة