تشديد عقوبة شريك قاتلين مأجورين

    شددت محكمة الاستئناف في دبي، حكماً بالسجن من 10 سنوات إلى 15 عاماً بحق أسيوي، قدم دعماً لوجيستياً وزود ثلاثة قتلة من بينهم شخصين مأجورين بمعلومات لقتل رجل من نفس جنسيتهم، بعد أن استأجرهم للثأر من المجني عليه بسبب قتله شقيقه، قبل 12 عاماً في بلدته.

    وقضت محكمة الجنايات في دبي، في أول درجة تقاضي بالسجن المؤبد بحق المنفذين الثلاثة، فيما قضت بسجن الرابع المزود بالدعم والمعلومات 10 سنوات والإبعاد لكنه طعن ضد الحكم، فرفضت محكمة الاستئناف طعنه وشددت الحكم بحقه، كما أيدت إبعاده بعد قضاء العقوبة.

    وبحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي فإن مهندساً يحمل جنسية دولة آسيوية شاهد بالمصادفة المتهمين الذين حضروا إلى الدولة خصيصاً للقتل، حين فوجئ بشخصين يمران أمام سيارته فاضطر إلى استخدام المكابح بقوة حتى يتفادى صدمهما، ولاحظ أن أحدهما ينزف بغزارة، وحين نظر إلى المكان الذي أتيا منه شاهد جثة المجني عليه، فأبلغ الشرطة، وتبين أن المتهم الذي ينزف تعرض للطعن من أحد شركائه في الجريمة على سبيل الخطأ أثناء قتل المجني عليه.

    وقال شاهد العيان في تحقيقات النيابة العامة إنه انتظر حتى حضر رجال الشرطة وشرح لهم ما حدث، وأعطاهم مواصفات المتهمين اللذين شاهدهما.

    وقال شاهد من شرطة دبي إنه تم ضبط المتهمين في مطار دبي أثناء محاولة هروبهما إلى بلادهما وكان أحدهما ينزف بغزارة من ذراعه بعد أن وضع ضمادة بدائية لم تفلح في وقف الدماء، وتم إحالته إلى مستشفى راشد لاستكمال علاجه، فيما كشفت التحقيقات أن شخص من جنسيتهما استأجرهما لتنفيذ الجريمة وتم القبض عليه بعد أسبوعين من ضبطهما.

    وأضاف أن منفذي الجريمة أقرا بأن المتهم الثالث عرض على كل منهما مبلغ 15 ألف درهم لقتل الرجل، ودفع 5000 عربون، على أن يسدد لهما باقي المبلغ بعد عودتهما إلى بلادهما وذلك انتقاماً من المجني عليه لأنه قتل أخيه في عام 2005 في بلادهم.

    وأشار الشاهد إلى أن المتهمين الثلاثة حضروا إلى الدولة في شهر ديسمبر من عام 2017، ثم استدلوا على عنوان المجني عليه من خلال متهم رابع زودهم بكل المعلومات اللازمة لتنفيذ الجريمة، لافتاً إلى أن المحرض على الجريمة انتظر في سيارة بعيداً عن موقع الجريمة، فيما اتجه المتهمين الآخرين إلى المجني عليه بعد ان رصدوا تحركاته في يوم سابق، وهاجماه بمطرقة وسكين، حين هم بمغادرة سيارته في موقف البناية.

    طباعة