بسبب خلاف على 2500 درهم

حبس وإبعاد رجل هدد امرأة بالقتل

خففت محكمة الاستئناف في دبي حكماً بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاثة، بحق سائق إفريقي هدد امرأة من جنسيته ذاتها بالقتل، بسبب خلاف على مبلغ 2500 درهم، وكانت محكمة الجنايات قضت بحبسه في أولى درجات التقاضي بستة أشهر والإبعاد.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة في دبي بأن امرأة بالغة من العمر 21 عاماً فتحت بلاغاً ضد المتهم (39 عاماً)، بأنه أرسل إليها تهديدات بالقتل عبر تطبيق «واتس أب»، لأنها طالبته بسداد مبلغ 2500 درهم اقترضه منها ولم يرجعه إليها.

وقالت المجني عليها، في تحقيقات النيابة العامة، إنها تعرف المتهم من خلال شقيقها، إذ يعملان معاً كسائقي أجرة، وقبل نحو سبعة أشهر اقترض 2000 درهم من شقيقها، كما اقترض منها 2500 درهم، وطلب مهلة ثلاثة أشهر حتى يسدد المبلغ لكنه لم يفعل فطالبته برد المبلغ، فظل يماطل ويسوف ثم أعلن رفضه التام إعادة النقود وهددها بالقتل.

وأضافت أنها فوجئت برسائل نصية تردها عبر تطبيق «واتس أب»، مفادها أنه لن يسكت إذا أبلغت عنه الشرطة بسبب النقود، مهدداً في حالة القبض عليه بأنها لن تستطيع العودة إلى بلادها مجدداً أو العيش فيها، لأنه سيقتلها ولن ترى أهلها مرة أخرى.

وبسبب شعورها بالخوف من تهديداته، لجأت إلى مركز شرطة القصيص، وفتحت بلاغاً ضده، وأرفقت صورة من الرسائل التي وردت إليها فتمت ترجمتها والقبض عليه، وإحالته إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بحبسه ستة أشهر ثم إبعاده بعد انقضاء فترة العقوبة، وأيدت محكمة الاستئناف الإبعاد لكنها خففت حكم الحبس إلى ثلاثة أشهر.

وفي قضية أخرى، قضت محكمة الجنايات بحبس خليجي ستة أشهر، بسبب اعتدائه على رجل شرطة دبي بتوقيف أحد المراكز، وإتلافه ممتلكات عامة عبارة عن سرير وشباك.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المجني عليه (رجل الشرطة) تلقى أوامر من رئيسه المباشر بمراقبة المتهم لقيام الأخير بتدمير سرير داخل التوقيف، لافتاً إلى أنه اقترب وطلب منه الالتزام بالقانون، ففوجئ به يهاجمه ويدفعه على الأرض ما أدى إلى إصابته بجروح في يده، استلزمت علاجاً لمدة 10 أيام، بحسب تقرير طبي.

وقال شرطي آخر، حضر الواقعة، إن المتهم هدده بإلحاق الأذى به وبأسرته، مشيراً إلى أنه يعرف أين يقيم، ويعرف جميع أشقائه وسينتقم منه، وأدانت محكمة الجنايات المتهم في جرائم الاعتداء والتهديد، وإتلاف ممتلكات عامة وقضت بحبسه.

طباعة