حيلة ساذجة تقود شقيقين وصديقهما إلى المحكمة

حاول شقيقان آسيويان، أحدهما رجل أعمال كان عائداً لتوه من السفر، والآخر تنفيذي مبيعات، إنقاذ صديقهما الآسيوي المتسلل من قبضة الشرطة، ونفذا خدعة ساذجة أوقعتهم جميعاً في أيدي شرطة دبي، بتهمة استعمال محرر رسمي، ومنها إلى النيابة العامة ثم محكمة الجنايات.

بدأت الواقعة حين توجه المتهم الأول (الصديق المتسلل) برفقة تنفيذي المبيعات إلى مطار دبي، لاستقبال شقيقه رجل الأعمال القادم من السفر، وظل تنفيذي المبيعات في السيارة بمواقف المطار، فيما توجه الصديق إلى مبنى رقم (3)، وهناك استوقفه أحد رجال الشرطة بعد أن اشتبه فيه، وطلب منه إبراز هويته، ولكي لا يتم اكتشاف أنه متسلل، قال لرجل الشرطة إنه رجل أعمال ونسي البطاقة في المنزل، وأبلغه بأنه سيتصل بالسائق لإحضارها.

وبحسب التحقيقات فإن المتهم تواصل مع صديقه رجل الأعمال العائد من السفر لتوه، وأبلغه بما حدث، فتوجه الأخير إلى شقيقه الذي ينتظر في السيارة وأحضر منه هويته حتى يسلمها إلى الشرطة باعتبارها بطاقة المتهم المضبوط، واكتشف رجال الشرطة الفرق بسهولة بين صاحب الصورة في بطاقة الهوية وصديقه المحتجز، فألقي القبض على الثلاثة وأحيلوا إلى النيابة العامة التي أحالتهم إلى محكمة الجنايات حيث باشرت محاكمتهم.

طباعة