محاكمة شاب لقيادة مركبة عكس الاتجاه والتعدي على شرطي

    باشرت محكمة استئناف أبوظبي، أمس، محاكمة شاب عربي، متهم بقيادة مركبة من دون لوحات معدنية في اتجاه معاكس لحركة السير، والتعدي على موظف شرطة خلال محاولته القبض عليه، وتعاطي المؤثرات العقلية، إضافة إلى قيادة المركبة تحت تأثير المخدر، وعدم الالتزام بقواعد السير والمرور، وتعريض حياة الآخرين للخطر.

    وخلال الجلسة حضر المتهم والمحامي الموكل للدفاع عنه، والذي دفع بعدم وجود حالة تلبس خلال القبض على المتهم، مؤكداً أن سقوط اللوحة المعدنية للمركبة لم يكن متعمداً من قبل المتهم، لكن كان نتيجة ظروف الطقس السيئة في يوم الواقعة الذي شهد سقوط أمطار غزيرة أسفرت عن سقوط اللوحة، فيما ظن رجل الشرطة أن المتهم يقود المركبة من دون لوحات.

    ودفع المحامي ببطلان الأدلة لانتفاء أركان الجرائم المنسوبة إلى المتهم، وانتفاء القصد الجنائي، كما دفع أيضاً ببطلان شهادة شهود الإثبات، مؤكداً أن شهادة الشهود تفتقد للعناصر المطلوبة للشهادة كي تكون مستقلة، والتمس من هيئة المحكمة تكفيل المتهم نظراً لظروف القضية وعدم وجود سوابق لديه، فيما قررت المحكمة تأجيل الحكم في القضية إلى جلسة يوم الثلاثاء المقبل الموافق التاسع من يوليو الجاري.

    طباعة