عاطل يحرق نفسه ويهدد أمه بتفجير منزلها باسطوانة غاز

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عاطل من جنسية دولة خليجية، يبلغ من العمر 32 عاماً لتهديده والدته "مواطنة" بتفجير منزلها باسطوانة غاز كان يحملها، وسرق مبلغ 23 ألف درهم تخص شقيقته التي أودعتها خزنة في المنزل، كما أتلف عمداً سيارتين إحداهما مملوكة لشقيقته، وحرق نفسه.

وأفادت الأم في تحقيقات النيابة العامة بأن ابنها الذي يحمل جنسية دولة خليجية أخرى حضر إلى المنزل في شهر إبريل الماضي برفقة صديق له، فطلبت من صديقه مغادرة المنزل، ما أثار غضب المتهم الذي أتلف زجاج مركبتين كانتا تقفان بالمنزل إحداهما رباعية الدفع من نوع بي إم دبليو تخص شقيقته، ثم حمل اسطوانة غاز مهدداً بتفجيرها في الفيلا، ما دفع الأم إلى مغادرة المنزل مع بقية أفراد عائلتها.

وقالت إنهم عادوا إلى الفيلا صباح اليوم التالي فوجدت الأبواب مفتوحة، وبالصعود إلى الطابق العلوي وجدت مقتنيات الغرفة التي تقطن بها ابنتها مبعثرة والخزنة مكسورة واختفى مبلغ 23 ألف درهم من إجمالي 45 ألف درهم تركته في الخزنة، فاتصلت بالشرطة التي القت القبض على المتهم وعثر بحوزته على المبلغ.

وأقر المتهم بمحضر إفادته بالشرطة وتحقيقات النيابة العامة بقيامه بحرق نفسه وسرقة المبلغ العائد لشقيقته وتحطيم زجاج السيارتين بمطرقة.

طباعة