آسيوية تقود 5 رجال لقتل شريكتها في السكن

حدّدت محكمة الجنايات في أبوظبي، يوم 30 من أبريل الجاري، موعداً للنطق بالحكم، في قضية خمسة رجال وامرأة، آسيويين، متهمين بسرقة وقتل فتاة من الجنسية نفسها، واعترف المتهمون بجريمتهم.

وتعود تفاصيل القضية، عندما اتفقت المتهمة مع صديقها (أحد المتهمين)، على سرقة شريكتها في السكن، بهدف الخروج من ضائقته المالية، واتفق الصديق مع بقية المتهمين على مشاركته في الجريمة، وقاموا بسرقة المجني عليها وقتلها، خوفاً من افتضاح أمرهم، وتقاسموا الأموال المسروقة، وسلمّوا المصوغات إلى شخص آخر لبيعها.

وتضمنت اعترافات المتهمين في تحقيقات النيابة أن المتهمة أخبرتهم بأن شريكتها في السكن تمتلك مالاً ومجوهرات، ويمكن سرقتها، وأرسلت لهم عنوان الشقة وموقعها، وعقب نوم المجني عليها اتصلت المتهمة بهم للصعود إلى الشقة، وفتحت لهم الباب، وأرشدتهم إلى مكان المجني عليها.

وأظهرت تحقيقات النيابة أن الهاتف الخاص بأحد المتهمين احتوى على مقطع فيديو قام بتصويره للضحية وهي موثقة، وتظهر عليها علامات الرعب والفزع، وتضمن المقطع المصوّر حواراً بين المتهمين، يظهر اتفاقهم على قتل المجني عليها.

واعترف المتهمون بأن الضحية شعرت بهم فور دخولهم، فادعى أحدهم أنه من أفراد الشرطة، وطلب منها بطاقة الهوية، لكنها شكّت فيهم، وحاولت الصراخ، فقاموا بالانقضاض عليها ووضع أيديهم على فمها، وهدّدوها بالقتل، ثم قاموا بتوثيقها بـ«ساري» كان موجوداً في الغرفة، مشيرين إلى أن الضحية حاولت مقاومتهم، فأحضروا وسادة ووضعوها على وجهها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وأوضح المتهمون أنهم عقب الانتهاء من جريمتهم، قاموا بتفتيش الشقة وسرقة أموال المجني عليها ومصوغاتها وهاتفها المحمول، وغادروا الشقة، وتقاسموا الأموال المسروقة.

 

طباعة