وفاة طالبة قادت مركبة والدها دون رخصة بخورفكان

توفيت طالبة تبلغ من العمر 14 عاماً فجر اليوم إثر حادث مروري وقع على أحد الطرق الداخلية في منطقة الحراي بخورفكان بسبب السرعة الزائدة، بعد قيادتها  مركبة ذويها دون علمهم ودون حصولها على رخصة قيادة.

وأوضح مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية، العقيد علي الكي الحمودي أن غرفة العمليات بالإدارة، تلقت بلاغاً يفيد بوقوع حادث تدهور مركبة على شارع الحراي عند الساعة الخامسة و 20 دقيقة من صباح اليوم.

وفور تلقي البلاغ هرعت إلى موقع الحادث دوريات الشرطة والإسعاف الوطني، حيث تبين إصابة قائدة المركبة بإصابات بليغة، نقلت على إثرها إلى مستشفى خورفكان، وعلى الرغم من المحاولات التي بذلها قسم الطوارئ لإنقاذ حياتها إلا أنها توفيت متأثرة بإصابتها.

وأشارت لجنة تخطيط الحوادث بقسم المرور والدوريات ، إلى أن السرعة الزائدة، وعدم الانتباه أثناء القيادة، أدى إلى إنحراف المركبة مما تسبب في اصطدامها برصيف وخروجها عن الطريق،  الأمر الذي تسبب بوفاتها عند وصولها إلى المستشفى بعد تعرضها لإصابات بالغة نتيجة الاصطدام.

وأعرب العقيد علي الحمودي عن بالغ أسفه لوقوع الحادث ووفاة المأسوف على شبابها ،داعياً أولياء الأمور إلى ضرورة توعية أبنائهم بخطورة القيادة دون رخصة وعدم تسليمهم مركباتهم وتحذيرهم من مغبة التهور والقيادة دون السن القانونية، مؤكداً  أن دور الأسرة في توعية الأبناء ومراقبتهم لتجنيبهم الحوادث المرورية وعدم تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر أو الإصابة بسبب الحوادث التي قد يرتكبونها.

ودعت القيادة العامة لشرطة الشارقة مستخدمي الطريق كافة إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر، والتمهل أثناء القيادة، وعدم الانشغال بغير الطريق لأنها من الأسباب الرئيسة وراء أغلب الحوادث المرورية البليغة، متمنية السلامة للجميع.

 

طباعة