خادمة تحرق سيارة كفيلها

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهمة فيها خادمة من الجنسية الآسيوية بتهمة حرق سيارة كفيلها في إحدى مناطق الإمارة.

واستمعت المحكمة لأقوال الشاهد الذي أعد التقرير الجنائي عن حريق السيارة، إذ أكد بأن معلومات وردت إلى إدارته تفيد بوجود حريق سيارة بإحدى مناطق الشارقة، وبعد توجهه إلى مكان الحادث وأخذ العينات ومعاينة مكان الواقعة، اتضح بأن سبب الحريق إيصال مصدر حراري سريع ولهب مباشر للسيارة، لافتاً إلى أن المركبة كانت مقفلة ولكنها غير مؤمنة، بحيث يستطيع أي شخص فتحها قبل الحريق حسب ما استنتجه بعد تحقيقه وتحريه عن سبب الحريق.

وبين بأن صندوق السيارة الذي يقع بين الكرسيين الأماميين كان مفتوحا ببداية الحريق، إذ كشف عليه بعد أن قال له صاحب المركبة بأنها تحتوي على عطور، ولكنه لم يجد هذه العطور، مشيراً إلى أن سبب انتشار الحريق ليس انفجار علب العطور.

وواجهت المحكمة المتهمة بالتهم المنسوبة إليها، حيث أكدت بأنها شاهدت دخانا صادرا عن السيارة، فهرعت لرؤية ما الذي يحصل، وعندما شاهدتها تحترق حاولت إطفاءها.

بدورها حجزت المحكمة القضية للحكم فيها بتاريخ 20 مارس المقبل.

طباعة