خادمة تعترف بسرقة خزينة كفيلها

باشرت محكمة الجنايات في الشارقة محاكمة خادمتين آسيويتين، متهمتين بسرقة خزينة كفيلهما والهرب من المنزل، واعترفت خادمة بالجريمة.

وتعود تفاصيل الواقعة، عندما التحقت الخادمتان بالعمل في أحد المنازل بالشارقة، وبعد معرفتهما بمكان وجود جوازي السفر الخاصة بهما، قامتا بالاتفاق بينهما، بالدخول إلى الغرفة الموجودة فيها الخزينة التي بداخلها جوازي السفر، وفتحها، وسرقة ما بداخلها، واستولتا على جوازي السفر وهواتف نقالة و2000 درهم، ولاذتا بالفرار.

وواجهت المحكمة المتهمة الأولى بالتهم المنسوبة إليها، وتعذر حضور المتهمة الثانية، حيث اعترفت بسرقة الخزينة ومحتوياتها، مشيرة إلى أن الهاتف الذي أخذته من داخل الخزينة يعود إليها، وأخذته بعد أن كانت تمنعها صاحبة المنزل من التحدث فيه.

وبيّنت المتهمة أنها وجدت مع المتهمة الثانية مبلغ 2000 درهم، بجانب جوازات السفر والهواتف المتحركة، وأخذت المبلغ ولاذت بالفرار، لافتة إلى أنه تم ضبطها من قبل الأجهزة الأمنية في إحدى مناطق الشارقة.

بدورها أجّلت المحكمة القضية لتاريخ الرابع من مارس المقبل، لإحضار المتهمة الثانية.

طباعة